الجمعة18042014

العالول: تهديدات قادة الإحتلال لحياة الرئيس أبو مازن ستزيده تمسكاً بالحقوق والثوابت

3ALOLL

بيت لحم/PNN- أكد محمود العالول عضو اللجنة المركزية لحركة فتح تمسك الرئيس ابو مازن بالحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني وثوابته، وان الضغوطات والتهديدات لن تثنيه عن مواقفه أبدا.

وقال العالول في حديث لإذاعة "موطني" صباح اليوم الأحد: "اذا اعتقد الاسرائيليون ان التهديدات و الضغوط على الرئيس محمود عباس ستدفعه لتقديم تنازلات عن الثوابت الفلسطينية فهم واهمون تماماً".

وأضاف: "أثبت الرئيس محمود عباس في كل التجارب السابقة ان الضغوط والتهديدات لا يمكن ان تثنيه عن مواقفه الثابتة والمتمسكة بالحقوق الوطنية المشروعة والمستندة للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

وقال في اشارة الى تهديدات تسيبي ليفني: "ان مرونة الرئيس لا تعني ولن تعني التنازل عن الحقوق الاساسية للشعب الفلسطيني وثوابته الوطنية. وتهديدات المسئولين بحكومة الاحتلال تستهدف حياة الرئيس ابو مازن، وتتكرر على لسان أكثر من مسئول يومياً، لكنها لن تؤثر على مواقفه ابدا " .

وحول جولة لقيادات وكوادر من الحركة للمناطق المهددة بالاستيلاء عليها في منطقة بيت لحم، شدد العالول على تصدي حركة فتح والشعب الفلسطيني لمحاولات الاستيلاء على ارضه ومواصلة درب المقاومة الفلسطينية الشعبية حتى انهاء الاحتلال الاسرائيلي بكل اشكاله، مضيفا:" ان سياسة فرض امر الواقع بالقوة التي تمارسها حكومة الاحتلال لن تكسر ارادتنا الوطنية او تمسكنا بالحرية والاستقلال وقيام دولة فلسطينية مستقلة على حدود الرابع من حزيران/ يونيو وعاصمتها القدس الشرقية.

اقرا المزيد