أخبار عاجلة
الرئيسية / اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة

اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة

اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة نظرة بكل الاتجاهات, نشخص فيه الواقع من منظور الأمس ونرسم المستقبل بأحلام اليوم.

موضوع اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة  هذا العام كما تبنته الأمم المتحدة هو: “وصول وتمكين الناس  بمختلف قدراتهم”

حملة اعلامية

تحت شعار

“شركاء في التنمية وبناء الاقتصاد”

تأتي هذه الحملة في سياق مساعي جمعية بيت لحم العربية للتأهيل للترويج لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وتعزيز النهج التنموي المجتمعي في التعاطي مع قضية الإعاقة، بهدف إدراج هذه القضية وفق التوجه الحقوقي في الأجندة الوطنية والخطط والاستراتيجيات القطاعية، ولا سيما ما يتعلق بحق الأشخاص ذوي الإعاقة في العمل اللائق والتمكين الاقتصادي.

أهداف الحملة:

تهدف الحملة الإعلامية إلى ما يلي:

  •  رفع مستوى الوعي العام والترويج لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في كافة ميادين الحياة ولا سيما حقهم في العيش المستقل والحياة الكريمة وتعزيز فرصهم في الوصول والانخراط في سوق العمل والمشاركة أنشطة اقتصادية  في الأنشطة الاقتصادية التي تسهم في وصولهم للحياة الكريمة.
  •  التأكيد على حق الأشخاص ذوي الإعاقة في العمل اللائق ضمن بيئات جامعة ومتقبلة على أساس تكافؤ الفرص وضرورة التأثير على سياسات التشغيل الرسمية وتفعيل القوانين واللوائح ذات العلاقة وإدراج الأشخاص ذوي الإعاقة في أجندة وبرامج المؤسسات التنموية ذات النشاط الاقتصادي.
  • تسليط الضوء على الحواجز والعوائق بأبعادها المختلفة التي تحول دون وصول الأشخاص ذوي الإعاقة لحقوقهم المختلفة مقارنة بغيرهم من أفراد المجتمع و الترويج لأن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة هي جزء لا ينفصم عن منظومة حقوق الإنسان ومن استحقاقات المواطنة الكاملة.
  • التأكيد على أن قضية الإعاقة قضية تنموية حقوقية ويجب التعامل معها وفق هذا المنظور بعيدا عن الطابع الإغاثي ودوائر العجز والاستثناء وقيود الصور النمطية والأحكام المسبقة وانعكاسات النموذج الطبي والخيري .
  • التأكيد على أن قضية الإعاقة قضية مجتمعية مشتركة تستوجب من الجميع وعلى مختلف المستويات والأصعدة والأطر العمل على مدار العام للارتقاء بواقعها وتأطيرها في النشاط التنموي المجتمعية، وليس حصرها في حدود زمنية تقتصر على اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة وما يرافقه من فعاليات وأنشطة.

 

فعاليات الحملة: 

تتضمن الحملة الإعلامية الفعاليات التالية:

1- الومضات المصورة والتي تسلط الضوء على قدرات الأشخاص ذوي الإعاقة واذكاء الوعي بإمكانية مشاركتهم بشكل فاعل في سوق العمل وفي مختلف الميادين.

2- التحقيق الصحفي وهو في جزئين: يهدف إلى تسليط الضوء على واقع عمالة الأشخاص ذوي الإعاقة في بيئات العمل ومدى توفر معايير العمل اللائق في هذه البيئات. ويبحث هذا التحقيق المحاور الأربعة التالية:

أ- توجهات أصحاب العمل في تشغيل الأشخاص ذوي الإعاقة.

ب- علاقات الزملاء في بيئات العمل مع الأشخاص ذوي الإعاقة.

ج- المواءمة والترتيبات التيسيرية بين التزام المشغلين وانعكاسها في معايير الصحة والسلامة المهنية.

د- الحقوق المالية والإدارية للأشخاص ذوي الإعاقة.

3- الكاريكاتير المصور: وهو استعراض لواقع عمالة الأشخاص ذوي الإعاقة في ضوء تطور النظرة المجتمعية والنماذج والتيارات الفكرية عبر مراحل تاريخية مختلفة وصولا إلى العصر الحديث والاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والنموذج الحقوقي التنموي، وذلك من خلال نص سردي يرافقه رسم كاريكاتوري بياني, لتجتمع الصورة والنص فيكتمل المعنى والمشهد.

4- التقرير المصور “كن هو”: ويهدف إلى إذكاء الوعي العام بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في الوصول وكسر الحواجز التي تحد من فرص وصولهم ومشاركتهم في المجتمع، والتأكيد على أن قضية الإعاقة قضية مجتمعية ترتبط بشكل مباشر بتوجهات المجتمع العامة وما فيه من قوانين وأنظمة وسياسات وممارسات، وذلك من خلال معايشة بعض المسؤولين تجربة الإعاقة,  حيث تقمص بعض الوزراء والمسؤولين وضعيات مختلفة من الصعوبات التي يعايشها الأشخاص ذوو الإعاقة بشكل دائم, لتسليط الضوء على هذه الصعوبات وعلى الدور الواجب اتخاذه من قبل هؤلاء المسؤولين بحكم مسؤولياتهم لإزالة الحواجز والعوائق التي يواجهها الأشخاص ذوو الإعاقة وتحول دون وصولهم لحقوقهم الأساسية مساواة بغيرهم.

تستهدف الحملة:            

–  الأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم والجمهور العام لرفع مستوى وعيهم بقضية الإعاقة وفق المنظور والتوجه الحقوقي التنموي.

  • أصحاب العمل والمشغلين للتأثير على توجهاتهم العامة في تشغيل الأشخاص ذوي الإعاقة. والإيمان والثقة بقدراتهم وإتاحة الفرصة لهم للمشاركة في سوق العمل.
  • دوائر صنع القرار في القطاع الحكومي للتأثير على سياساتهم النافذة وإدراج قضية الإعاقة في خطتهم وسياساتهم ولا سيما ما يتعلق بالتشغيل.

الاطار الزمني للحملة :

تمتد  الحملة بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة على مدار 14 يوما في كانون الأول، ابتداء من 3/12 وحتى 17/12/2015، حيث سيتم تنفيذ الأنشطة الإعلامية بشكل تكاملي تبدأ حدودها من اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة وتنتهي عند نهاية اليوم العربي للأشخاص ذوي الإعاقة .