“الأونروا”: نحتاج لـ100 مليون دولار بشكل عاجل لاصلاح ما دمر في غزة خلال الحرب

غزة/PNN-قالت وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” إنها بحاجة إلى توفير 100 مليون دولار في الربع الأول من العام الجاري بشكل عاجل من أجل السماح للعائلات التي تعاني من أضرار طفيفة بإصلاح منازلها ودفع الإيجار في قطاع غزة.

وأوضح تقرير أسبوعي لـ”الأونروا” أنها تشعر بالقلق في حال لم تتمكن من مواصلة توفير إعانات الإيجار وعودة أعداد كبيرة من العائلات المتضررة للعيش في المراكز الجماعية.

وتوقعت “الأونروا” أن يرتفع عدد المساكن المتضررة جراء العدوان الأخير على غزة ويصل إلى أكثر من 100 ألف منزل بحلول انتهاء فترة التمديد لعملية التقييم في مارس المقبل.

وكانت “الأونروا” سجلت منذ انهاء العدوان تضرر 96 ألف منزل للاجئين كأضرار أو التعرض للتدمير، مشيرةً إلى ضرورة توفير أكثر من 720 مليون دولار لتلبية هذه الحاجة.

يشار إلى أن وكالة الغوث اضطرت الشهر الماضي إلى تعليق برنامجها للمساعدات النقدية الذي يدعم إصلاح المنازل ويقدم إعانات إيجار للأسر اللاجئة في غزة.

وقال تقرير أسبوعي لـ”الأونروا” إنها تلقت تعهدات بقيمة 135 مليون دولار فقط، مما يعني وجود فجوة تمويلية تصل إلى 585 مليون دولار.

وكان نائب رئيس الوزراء محمد مصطفى ومنسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية “جيمس راولي” أصدرا في رام الله مؤخرًا خطة الاستجابة الاستراتيجية لعام 2015، والتي تهدف إلى تلبية الاحتياجات الإنسانية لدى 1.6 مليون فلسطيني في غزة والضفة الغربية عبر تأمين 705 مليون دولار لتنفيذ 207 مشاريع مقدمة من 77 مؤسسة.

وقال التقرير “إن المجتمع الدولي يخفق في تزويد أهالي غزة بالحد الأدنى من الاحتياجات وقد تم تعليق المساعدات النقدية التي كان من الممكن أن تتيح للعائلات التي فقدت كل شيء أن تستأجر مكاناً تعيش فيه أو أن تصلح مساكنها فهناك الآلاف من العائلات التي تنتظر، ولكننا لا نملك أية أموال”.

وجاء في التقرير أن “أونروا” ملتزمة بالتصدي للنقص الحاد في قدرات إدارة النفايات عبر القطاع وقد تم في هذا الأسبوع تسليم 12 مركبة جديدة لنقل النفايات بقيمة 1.5 مليون دولار.

يشار إلى أن الوكالة تواصل تقديم المأوى والخدمات الأساسية لنحو 11 ألف نازح يقيمون في 15 مركزاً جماعياً تديره الأونروا.

Print Friendly