الرئيس الفلسطيني محمود عباس

واللا: ابو مازن رفض مقترح لمشروع قرار دولي ينص على دعم عودة سيطرة السلطة لغزة

بيت لحم /ترجمة PNN/ كشف موقع واللا العبري بعد ظهر اليوم الخميس مقترح دوليا يدعو لدعم عودة السلطة الفلسطينية الى قطاع غزة بكافة الوسائل بما فيها الخيار المسلح.

وبحسب واللا فان الولايات المتحدة الامريكية وعدة دول اوروبية ودول عربية اعدت مشروع قرار لطرحه على مجلس الامن للتصويت عليه ينص على دعم جهود السلطة الفلسطينية للعودة الى قطاع غزة وانهاء حكم حركة حماس بشتى الوسائل بما فيها الخيار العسكري الذي سيكون مدعوما من مجلس الامن .

وقال الموقع ان مشروع القرار تم طرحه في شهر سبتمبر الماضي وتم اتخاذ اجراءات بعد مناقشات مستفيضة من قبل الولايات المتحدة ودول اوروبية ودول عربية مع السلطة حيث رفض الرئيس الفلسطيني في نهاية المطاف هذا المقترح الذي قدمته الولايات المتحدة الامريكية .

واشار التقرير الى ان الاردن ممثلة المجموعة العربية في مجلس الامن دعمت القرار كما تم اطلاع مصر والسعودية عليه وجاء عرضه على السلطة في اعقاب الحرب الاسرائيلية الاخيرة على قطاع غزة.

وقال التقرير ان الدول العربية والاوروبية والولايات المتحدة شعرت بخيبة امل من موقف الرئيس الفلسطيني لكنه اصر على موقفه واكد انه لن يرضى ان يخوض معارك مع حركة حماس ويكون سبببا في اراقة الدماء الفلسطينية خصوصا بعد العدوان الاخير على قطاع غزة.

دبلوماسي غربي اشار الى ان الدول التي اقترحت المشروع ودعمته اعتبرت موقف ابو مازن هذا بانه رفض لتحمل مسؤولياته مشيرة الى ان دول مثل الولايات المتحدة انتقدت موقفه ورات فيه انه غير قادر على تحمل المسؤولية وفق الدبلوماسي الغربي فيما قالت اسرائيل انها لا تعتمد اطلاقا على الرئيس الفلسطيني ولم تضعه في حساباتها لانها تعلم انه معادي لاسرائيل بشكل حقيقي ويحاول اظهار غير ذلك لكن مواقفه السياسية الاخيرة شفته وبالتالي لم تكن تعول عليه.

دبلوماسي اوروبي اخر اشار الى ان دول الاتحاد الاوروبي تفهمت الموقف الفلسطيني للرئيس ابو مازن سيما وان فكرة طرح المشروع جاءت في اعقاب انتهاء الحرب الاسرائيلية على غزة وكانت ستظهر ابو مازن على انه سيقوم بتنفيذ ما فشلت اسرائيل بتنفيذه من خلال الحرب مما سيؤدي لانقلاب الشعب الفلسطيني عليه حيث ساهم الموقف الاوروبي في التخفيف من حدة الهجمة والانتقادات الامريكية والاسرائيلية عليه.

Print Friendly