“واللا”: القسام والسرايا تستعدان للحرب والجيش الاسرائيلي يراقب

بيت لحم/PNN- أطلس – نقل موقع “واللا” الاخباري عن موقع “اليوم السابع” أن المئات من أعضاء كتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس وسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي أجروا التدريب الأكبر منذ عملية “الجرف الصامد” بالقرب من السياج الحدودي.

وأوضح الموقع أن نشطاء الحركتين يخرجون من فتحة الأنفاق، ويخترقون مجمعات سكنية وهمية، مشيراً إلى أن الجيش الإسرائيلي يتابع عملية التدريب.

وبحسب تقارير “اليوم السابع”، فإن المناورة تضمنت استخدام وسائل قتالية متنوعة، وشارك فيها المئات من عناصر القسام والسرايا، ويشرف عليها كبار القادة في موقع جديد للتدريب شمال قطاع غزة.

وبين الموقع أن المناورة تحاكي سيناريو الخروج من فتحات الأنفاق والدخول إلى المستوطنات المحيطة بقطاع غزة واحتلال مواقع عسكرية إسرائيلية والاستيلاء عليها واستبدال العلم الإسرائيلي بالعلم الفلسطيني.

وقال مصدر عسكري إسرائيلي رسمي ان الجيش الإسرائيلي يتابع التدريبات التي تجري في مواقع التدريب الجديدة القريبة من السياج الحدودي، التي أقيمت بعد أن قام الجيش الإسرائيلي بتدمير غالبية منشآت حركة حماس في عملية “الجرف الصامد”.

هذا وذكر مستوطنون في مستوطنة “نتيف هعتسراه” انهم يسمعون في الفترة الأخيرة دوي انفجارات ضخمة من جهة المستوطنات التي كانت مقامة على أراضي شمال قطاع غزة، وذلك بعد رفع حركة حماس مستوى التدريبات العسكرية في الشهور الأخيرة، سواء من خلال كمية إطلاق قذائف الهاون والصواريخ أو من خلال التدريبات البرية التي تشتمل على إطلاق النيران من أسلحة خفيفة وبنادق القنص.

Print Friendly