الوحدة الطلابية تحيي مهرجانا طلابيا حاشدا في جامعة الأقصى بغزة

غزة/PNN- وفاءاً لدماء شهداء الحركة الطلابية، أحيت كتلة الوحدة الطلابية بجامعة الأقصى في مدينة غزة مهرجاناً طلابياً حاشداً، في قاعة المؤتمرات الرئيسية بالجامعة، بحضور عدد من أعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية بالجامعة وأعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وحشد واسع من كوادر وأبناء كتلة الوحدة الطلابية وبمشاركة مئات الطلبة من أبناء الجامعة.

وفي كلمة إدارة الجامعة، أكد الأستاذ وليد طافش منسق قسم الأنشطة الطلابية في عمادة شئون الطلبة على أهمية الدور التي تلعبه الجبهة الديمقراطية وهي تحتفل في ذكرى انطلاقتها المجيدة، مثمناً دورها الريادي في خدمة القضية الفلسطينية وأبناء شعبنا على كافة المستويات.

ودعا كافة الأطر الطلابية بالجامعة للتوحد وتنظيم الأنشطة المشتركة والتي تخدم المصلحة الطلابية العامة بعيدا عن الاختلافات والانقسام التي يعاني منه أبناء شعبنا، كما أكد أن الجامعة تسعى لترك مساحة كبيرة لجميع الأطر الطلابية لتنظيم أنشطتها المختلفة داخل الجامعة .

وفي كلمة الأطر الطلابية ثمن أحمد المغاري منسق الرابطة الإسلامية بالجامعة دور كتلة الوحدة الطلابية في إطار التعاطي مع المهام الوطنية والمشكلات الطلابية الأكاديمية والنقابية، داعيا جميع الأطر الطلابية على الالتفاف حول المشكلات التي يعاني من الطلبة والضغط من أجل معالجتها .

وفي كلمة كتلة الوحدة الطلابية دعا حمزة حماد منسق الكتلة بالجامعة إلي ضرورة الإسراع بإنهاء كافة أشكال الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية بما يمكن من شراكة حقيقية قادرة على معالجة الإشكاليات الكبيرة التي يعاني منها شعبنا والتي تتفاقم مع مرور الأيام وعلى رأسها مشكلة اعمار البيوت التي هدمها الاحتلال والبطالة المتفشية في صفوف الشباب.

وأكد حماد أن الحركة الطلابية ومنذ بداية الثورة الفلسطينية قدمت ألاف الشهداء على طريق الحرية والدولة الفلسطينية، وذكر أن جامعة الأقصى وخلال العدوان الأخير على قطاع غزة قدمت عشرات الشهداء من طلبة الجامعة.

ودعا حماد إلي التدخل الفوري والعاجل لإنقاذ الطلبة من الواقع المرير الذي يعيشونه ، والإسراع بمعالجة المشكلات المتعددة التي تعاني من الحركة الطلابية بالجامعات ، كما ودعا الجامعات إلى ضرورة إجراء انتخابات طلابية وفق مبدأ التمثيل النسبي الكامل وبنسبة حسم 0%، وفتح الطريق أمام جميع الأطر الطلابية وبكل الجامعة لممارسة الأنشطة الطلابية داخل الجامعات بحرية ، وإقرار صندوق الطالب الجامعي الذي يمكن الطلبة من الاستمرار في العملية التعليمية دون عقبات وحواجز اقتصادية تعيقهم.

وتخلل المهرجان العديد من الفقرات الفنية والشعرية والتراثية التي أداها الفنان خلدون الصعيدي والشاعرة هديل فطيمة وفرقة فلسطين للتراث والفلكلور الشعبي والتي ألهبت حماس الجمهور بالقاعة.

ويشار إلى أن الطالب خالد الأستاذ افتتح المهرجان مرحبا بالحضور والمشاركين. وأكد أن المهرجان يأتي على شرف الذكرى الـ46 لانطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وفاءا لشهداء الحركة الطلابية، وبدأ المهرجان بالسلام الوطني الفلسطيني وقوفاً ودقيقة صمت على أرواح الشهداء.

تجدر الإشارة أن كتلة الوحدة الطلابية هي الإطار الطلابي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.

Print Friendly