فيديو PNN: نشطاء وصحفيين اوروبيين يجولون الضفة الغربية للاطلاع على انتهاكات الاحتلال

بيت لحم/PNN- شاركت مجموعة من النشطاء والصحفيين الاوروبيين والمحليين في جولة تثقيفية في مختلف ارجاء الضفة الغربية المحتلة بتنظيم من لجان المقاومة الشعبية كجزء من مشروع “ما وراء الجدران”.

وهدفت الجولة الى تعريف الصحفيين بالمشاكل التي يواجهها الشعب الفلسطيني بسبب الاحتلال وممارساته اضافة الى الظروف المعيشية التي يعيشها الشعب الفلسطيني .

كما وعززت الجولة التواصل بين النشطاء والصحفيين الاوروبيين مع المحليسين من خلال ورشات العمل التي عقدت في مختلف المدن.

وتخللت الجولة زيارات لعدة مدن فلسطينية وبلدات مثل: الاغوار، كفر قدوم، قرية النبي صلح، بلعين، الخليل وبيت لحم والمعصرة.

وفي بلدة سوسيا المهددة بالتهجير قام السكان بطرح مشاكلهم حول قضية التهجير القسري والتي قررتها المحكمة الاسرائيلية العليا.

منسق اللجان الشعبية في قرية النبي صالح ناجي التميمي، تحدث عن نبعة عين القوس وهي نبعة قديمة في قرية النبي صالح تم الاعتداء عليها والاستيلاء عليها عام 2009 من قبل المستوطنيين بحماية جيش الاحتلال لزيادة نسبة الاراضي المصادرة وضمها الى مستوطنة “حلوميش”، وتعطي هذه النبعة ماء يكفي لزراعة الاراضي المجاورة لها.

وقال احد سكان قرية سوسيا ناصر نواجعه، ان هذه القرية عانت وتعرضت للتهجير منذ عام 1986-2001 من قبل الاحتلال الاسرائيلي.

من جهتها قالت الناشطة النسوية في منطقة سوسيا، ان جمعيتهم هي اول جمعية نسوية تأسست في مسافر يطا مرخصة من السلطة الوطنية، مضيفة انها الهيئة الرسمية التي تمثل نساء سوسيا.

واشار الناشط في المقاومة الشعبية بخليل جواد ابو عيشه، الى ان قوات الاحتلال قامت الاستيلاء على محطة باصات المركزية في الخليل عام 1980، كما اضاف انه تم اغلاق شارع الشهداء لمعاقبة الفلسطينيين واغلاق بعض الاسواق في المدينة وتم اغلاق 1800 محل تجاري فيها.

وفي ختام جولاتها قامت المجموعة بمناقشة وطرح حلول لتطوير العمل بين الصحفيين الفلسطينيين وعالميينن، كذلك عمل حملة لايقاف انتهاكات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني.

Print Friendly