اتحاد الكرة: صوتنا للأمير علي والبيانات المنسوبة لرئيس الاتحاد مزورة

القدس/PNN – قال الناطق الإعلامي باسم اتحاد كرة القدم تيسير نصر الله، إن البيانات التي نشرتها وسائل إعلام ونسبتها لرئيس الاتحاد اللواء جبريل الرجوب مزورة وعارية عن الصحة، وتهدف الى ضرب العلاقة بين القياديتين في المملكة الأردنية الهاشمية وفلسطين.

وأضاف نصر الله في لقاء مع إذاعة موطني، اليوم السبت، إن محاولات ‘خفافيش الظلام’ دق الأسافين بين فلسطين والأردن قيادة وشعباً باتت مكشوفة لدى الجميع، بعد نشر بعض وسائل الإعلام المأجورة بيانا مزورا باسم الاتحاد، احتوى كلاما مغلوطا وعار عن الصحة.

وتابع: ‘يسعون لتشويه العلاقة المتينة بين قيادتي الشعبين الفلسطيني والأردني عبر تزوير بيانات باسم الاتحاد ادعوا فيها كذبا أن فلسطين لم تصوت للأمير علي في (كونجرس الفيفا) أمس’.

وأكد موقف فلسطين المعلن، والرجوب أشهر ورقة اقتراعه أمام الكاميرات وشاهدها العالم كله، وهو يصوت للأمير علي بن الحسين، مشددا على حرص القيادة الرياضية الفلسطينية على علاقتها الوطيدة مع القيادة الرياضية في المملكة الأردنية الهاشمية وعلى رأسها الأمير علي، منوها إلى الدور الكبير للأردن في رعاية الرياضة الفلسطينية وإسهامها في نهوض الحركة الرياضية الفلسطينية’.

ولفت نصر الله إلى وعي ومسؤولية الجماهير الفلسطينية والأردنية وبمعرفة الشعبين لسياسات المشبوهين المفضوحة.

وأوضح نصر الله أن ‘الفيفا’ وافقت بنسبة 90% على تشكيل وإرسال بعثة لمراقبة الخروقات الإسرائيلية وهذا انجاز لدولة فلسطين، مبينا أن المطلب الأساسي للرياضة الفلسطينية هو ضمان حرية التنقل للاعبين الفلسطينيين ومنع اعتداءات الاحتلال على الرياضة الفلسطينية من اعتقالات للاعبين ورؤساء الأندية، وإغلاق الأندية وتدمير المرافق الرياضية، مؤكدا قدوم اللجنة الى فلسطين لمراقبة أداء الإسرائيليين والإشراف على تنفيذ القرار وفق لوائح وأنظمة الفيفا، وسنقوم بتزويدها بكل الخروقات الإسرائيلية لتوثيقها.

وأصدر الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم، اليوم السبت، الموافق 30/5/2015 بيانا ً صحفيا ً في سياق تداعيات ما حصل في كونغرس الفيفا في دورته الخامسة والستين المنعقدة في مدينة زيوريخ بسويسرا، وفيما يلي مرفق نص البيان الأصلي الصادر عن

إتحاد كرة القدم:

 وجاء في البيان :-

في سياق تداعيات ما حصل في كونجرس الفيفا في دورره الخامسة والستين في زيورخ، وما تحقق من انجاز رياضي ووطني لفلسطين رغم عظيم الصعوبات والتحديات التي واجهت الوقد الفلسطيني برئاسة اللواء جبريل الجوب، فأن مجلس ادارة الاتحاد والاسرة الرياضية الفلسطينية اذ يثمنوا عاليا الجهود المخلصة التي بذلت من قبل كافة الداعمين والمناصرين لمطالب الاتحاد العادلة ومعركته تجاه انهاء عذابات الرياضيين الفلسطينين في فلسطين خاصة والعالم عامة، والذي لولا جهودهم هذه لما تحقق هذا الانجاز وبتصويت الاغلبية الساحقة من اعضاء الفيفا لصالحه، فان الاتحاد الفلسطيني يستنكر وبشده الحملة المشبوهة والممنهجة التي استهدفت اللواء الرجوب خاصة، واسرة الاتحاد عامة، وفي هذا الشأن ولايضاح الأمور على حقيقتها فلن الاتحاد الفلسطيني يؤكد على مايلي:

1. البيان الذي نشر عبر وسائل الاعلام بعنوان بيان صحفي صباح اليوم السبت، وبتوقيع مزور للواء جبريل الرجوب هو بيان مشبوه المصدر والغرض، ولا علاقة للاتحاد ورئيسه به من قريب أو بعيد، خاصة وان اللواء الرجوب أعلن وبشكل رسمي وقبل يوم من الانتخابات دعمه المطلق للأمير علي رئيس الاتحاد الاردني، وأثبت ذلك بالتصويت أمام الجميع.

2. الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم يؤكد على عمق العلاقة ما بين الاردن الشقيق وفلسطين قيادة وشعبا واسرة رياضية، فأنه واثق هذه الحملات المشبوهة ومحاولات دق الاسافين بين الشقيقين من قبل بعض المغرضين واصحاب الاجندات المشبوهة والجهلاء لن تؤتي أكلها ابدا، ولن تنجح في فصل الجسد الواحد عن الروح.

3- إن العركة التي خاضها الاتحاد الفلسطيني ولا يزال مصراً على الاستمرار بها لنيل كافة الحقوق التي ضمنتها له قوانين ولوائح الفيفا والميثاق الأولمبي الرياضي، هي معركة رياضية بامتياز محكومة بقوانين ولوائح الفيفا، ولا يجوز للبعض إقحام السياسة والأجندات الفصائلية فيها، وبالتالي المزاودة على ما أنجزه الاتحاد الفلسطيني بشهادة العالم.

4- إننا نتمنى على جميع الحريصين على نجاح معركتنا الرياضية أن يقوموا بالاطلاع على مشروع القرار الذي تم التصويت عليه بنسبة 99% من كونغرس الفيفا وما ضمنه من حقوق للأسرة الرياضية الفلسطينية بإشراف مباشر من قبل لجنة خاصة ينتدبها الفيفا، وبالتالي ضمان استمرارية مطالبتنا بهذه الحقوق كمعركة مفتوحة فيحال لم يلتزم الجانب الاسرائيلي بتنفيذ هذا القرار.

5- ويؤكد الاتحاد أنه سيتم تقديم تقرير مفصل من قبل رئيس الاتحاد لمجلس الادارة، يعقبه عقد مؤتمر صحفي للواء جبريل الرجوب وذلك يوم الثلاثاء الموافق 2/6/2015 في تمام الساعة الثانية عشرة ظهراً في مقر الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم في ضاحية الرام.

Print Friendly