المجلس الأعلى للإبداع والتميّز يشارك في الاجتماع الرسمي لمكتب مجلس المحافظين الثالث عشر لـ “نام”

رام الله/PNN- شاركت رئيس لجنتا التحفيز والاستكشاف والاحتضان التجريبي في المجلس الأعلى للإبداع والتميّز الدكتورة صفاء ناصر الدين، في الاجتماع الرسمي لمكتب مجلس المحافظين الثالث عشر لمركز العلم والتكنولوجيا لدول عدم الانحياز والدول النامية (NAM)، والّذي عقد في القاهرة واستمرّ على مدار يومين في السادس والسابع من الشهر الجاري.

وحضر اللقاء عدد من السفراء المتواجدين في مصر من الصين، وماليزيا، وأفغانستان، وسيرلانكا، والبيرو. بالإضافة إلى الأمين العام للمركز ورئيس المكتب الجنوب أفريقي ونوّابه من ماليزيا والهند وفينزويلا.

جاء انشاء المركز عام 1989 بغيّة تدعيم التعاون بين دول عدم الانحياز والدول النامية في مجالات العلم والتكنولوجيا، ويضمّ في عضويته 48 دولة من آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية، ويقوم المركز برعاية مختلف البرامج التي تتضمن عقد ورش عمل واجتماعات ومنتديات علمية، ودورات تدريبية ومشروعات بحثيّة تعاونيّة، إضافةً إلى تقديمه منح بحثيّة قصيرة المدى للعلماء في الدول النامية بالتعاون مع مراكز التميّز فيها.

وتمكنت فلسطين من الانضمام للّمركز في مطلع العام الجاري، بعد التسهيلات التي قدمها المدير العام للمركز البروفيسور أرون كولشريشثا والتي جعلت الالتزامات المترتبة على هذه العضوية ممكنة، ليصبح المجلس الأعلى من خلالها نقطة الاتصال مع المركز، وتمكنه من ترشيح المهتمين من المؤسسات الفلسطينية في فعاليات المختلفة التي ينظمها المركز الدولي.

وقدمت د. ناصر الدين بعرضا عن المنتدى الثاني للعلماء في فلسطين، والمزمع عقده في بداية تشرين ثاني القادم، وأطلعت الحاضرين عن رؤيته وأهدافه ومجالاته، حيث سيشارك فيه 11 عالمًا فلسطينيًا وعربيًا وأجنبيًا، ليقدّموا إسهاماتهم في مجالات الصحة، والنباتات الطبية والصناعات الدوائية، والنفايات الصلبة ومحطات التنقية والحجر والرخام واستخدام تكنولوجيا “النانو” في معالجة المياه العادمة والتصنيع الغذائي وتقديم حلول لمشكلات طبية، وحلول مبتكرة لإدارة وتدويرالنفايات الالكترونية، وحلول لمشكلات التحكم عن بعد ومراقبة خطوط انتاج اوتوماتيكية، واستخدام برمجيات لتطبيقات الهاتف المحمول تعتمد على الجيل الثالث والرابع ونظام تحديد المواقع.

ودعت. د. ناصر الدين الدول الأعضاء للمشاركة من خلال أبحاثهم وتطبيقاتهم الممكن تطبيقها في فلسطين.

ورحّب المدير العام للمركز، بروفيسور كولشريشثا، بالفكرة وأعرب أنّه سيتمّ تعميمها على جميع الدول الأعضاء حتّى يتسنّى للجهات المعنيّة المشاركة في أعمال المنتدى.

Print Friendly