جمعية المرأة العاملة تنفذ سلسة ورش عمل توعوية ضمن حملة “انا وانت وطن واحد”

رام الله/PNN- نفذت جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية، سلسة ورش عمل توعوية في محافظات (رام الله، ونابلس، وجنيـن، وبيت لحم، ويطا، قطاع غزة)، استهدفت خلالها نساء وشابات وشباب، ومؤسسات قاعدية، ومجالس ظل، وذلك بحضور عدد من رؤساء مجالس بلدية وقروية، وممثلين عن الاحزاب السياسية، وذلك ضمن حملة “أنا وانتَ وطن واحد”.

وتناولت الورش، أهمية مجالس الظل الداعمة للنساء في مراكز صنع القرار كداعمات للمرشحات، والدور الداعم الذي تقدمه عضوات مجلس الظل للعضوات، خاصة من ناحية تفعيل مواطنتهن بالإضافة الى الدور التشاركي للنساء في مواقع صنع القرار، للعمل على تلبية احتياجات المجتمع المحلي وتغيير النظرة النمطية تجاه ادوار النساء التقليدية وتمثيل النساء في القوائم.

وتم التركيز على أهمية الانتخابات المحلية وقانون الانتخابات، وضرورة الضغط من أجل تطبيق قرارات المجلس المركزي الفلسطيني المتعلق برفع “الكوتا” للنساء الى 30% في مراكز صنع القرار، كما تم التطرق الى المفاوضات مع الاحزاب السياسية حول ترتيب النساء في الارقام الاولى ضمن القوائم المرشحة لانتخابات الهيئات المحلية.

 وشدد رئيس مجلس بلدي بيتا واصف معلا، على اهمية تواجد النساء ضمن القوائم الانتخابية لاثبات دورهن الاجتماعي والسياسي.

وقال أحد المشاركين في الورش: “من الضروري تواجد النساء ضمن القوائم الانتخابية لاثبات دورهن الهام في المجتمع،  مؤكدا على أهمية ان يكون هناك دعم من المجتمع المحلي للنساء، وعمل تحالفات ولجان دعم للمرشحات، ووجود دعاية انتخابية وفق قانون الانتخابات المحلية الذي أكد على الحق بالانتخاب والترشح” .

كما أشار خالد ابو فرحة رئيس مجلس قروي الجلمة، الى ضرورة العمل على دعم المجتمع المحلي للنساء واهمية عمل تحالفات ولجان دعم للمرشحات.

واكدت سهاد شعبان عضوة مجلس ظل على الدور الفاعل الذي تلعبه النساء في تطوير دور المرأة في قرية الجلمة، وتلبية احتياجاتها وتعميق صمودها، خاصة أن الجلمة من المواقع الحدودية وفيها حاجز احتلالي واراضيها مهددة من قبل الاحتلال.

واوصى المشاركون\ات في ختام هذه الورش بضرورة التزام الاحزاب السياسية بميثاق الشرف تجاه رفع نسبة النساء في القوائم. وبأهمية الالتزام بممارسة الحق الانتخابي كحق اكد عليه قانون الانتخابات الفلسطيني، واهمية تعزيز مشاركة المرأة السياسية في الهيئات المحلية.

وتأتي هذه الورش ضمن اهداف جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية على تشجيع النساء لاخد دور فاعل في اتخاذ القرار على الصعيد الشخصي والحياة المجتمعية، وتطوير مشاركة المرأة في هيئات صنع القرار ودعم وجودها التمثيلي في الهيئات المجتمعية والسياسية العليا.

ومن الجدير ذكره ان حملة “انا وانت وطن واحد” برعاية جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية، واتحاد لجان المرأة للعمل الاجتماعي ضمن برنامج “دعم وتعزيز المشاركة السياسية للمرأة في فلسطين”،وبالشراكة مع هيئة الامم المتحدة للمرأة،ولجنة الانتخابات المركزية، ودعم من الحكومة النرويجية.

Print Friendly