unnamed (1)

تسهيلات في نقل البضائع من وإلى فلسطين عبر معبر الكرامة اعتباراً من العام المقبل

رام الله/PNN-أعلن رئيس اتحاد الغرف التجارية الصناعية الزراعية خليل رزق، عن بدء التسهيلات في نقل البضائع من والى فلسطين، عبر معبر الكرامة على الجانب الأردني، اعتبارا من العام المقبل.

وقال رزق، خلال لقاء مع وفد من اللجنة الرباعية ضم رئيس بعثة الرباعية الدولية في القدس كيتو ديبور، ومسؤولة ملف التجارة والحركة في الرباعية أودري آدمز، وطاقم مكتب الرباعية في القدس، وكريستيان بيرجويرف من السفارة الهولندية، إن بداية العام المقبل ستشهد تسهيلات فيما يتعلق بنقل البضائع من والى فلسطين عبر معبر الكرامة على الجانب الأردني، من خلال التصدير والاستيراد بالحاويات التي سيتم فحصها عبر ماسحات ضوئية متقدمة تمّ تركيبها على الجانب الإسرائيلي والجانب الأردني، بدعم من الحكومتين الهولندية والأميركية.

وثمن رزق خلال اللقاء الذي عقد في غرفة رام الله، الجهود التي تبذلها الرباعية لدعم الشعب الفلسطيني، وسعيها لتسهيل حركة البضائع من وإلى الأسواق الفلسطينية، بما فيها دخول الحاويات على معبر الكرامة، والعمل على التخفيف من الإجراءات الإسرائيلية التي تعيق حركة السلع والأفراد، على حد سواء.

وقال: “من أكبر العراقيل التي تواجه القطاع الخاص هي دخول وخروج البضائع ورجال الأعمال من وإلى المحافظات الجنوبية (قطاع غزة)، وهذا ما يجب أخذه بعين الاعتبار عند الحديث عن أي سوق خارجية أو فعالية أو وفد تجاري فلسطيني إلى الخارج”.

وأضاف: نأمل من الرباعية الدولية التدخل لإزالة هذه العراقيل التي تعتبر في مجملها معيقا لعملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية في فلسطين.

وأكد رزق ضرورة إشراك القطاع العام في هذه الفعاليات من خلال وزارة الاقتصاد الوطني، باعتبارها الوزارة المرجعية للقطاع الخاص، وتكريسا لمبدأ الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وأشار الى اهتمام وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة بموضوع تسهيل مرور البضائع.

وقال إن أي فعالية اقتصادية تمثل فلسطين داخليا أو خارجيا، يجب أن تكون بالتعاون مع اتحاد الغرف الفلسطينية، لضمان التمثيل القطاعي والجغرافي للقطاع الخاص.

من جهته أوضح كيتو ديبور دور الرباعية المستمر منذ خمس سنوات في موضوع تسهيل مرور البضائع الفلسطينية، وأن هذه الجهود ستتوج بخروج أول شاحنة فلسطينية مع مطلع العام المقبل.

وأكد استمرار جهود الرباعية بالتنسيق مع جميع الأطراف، لإنجاز مشروع تسهيل مرور البضائع من والى فلسطين.

وشكر ديبور الحكومة الأردنية على دعمها وتسهيلها لإنجاح هذا المشروع، كما شكر الحكومتين الهولندية والأميركية على دعمهما لتركيب الماسحات الضوئية على معبر الكرامة بالاتجاهين، وعلى معبر قطاع غزة.

وشدد ديبور على اهتمام الرباعية بقطاع غزة، حيث لديها مكتب رسمي هناك، ووجود عمل دؤوب من قبل الرباعية وبالتعاون مع غرفة تجارة غزة لتصدير المنتوجات النسيجية من القطاع كخطوة أولى، بحيث يتبعها تصدير المفروشات والأثاث. وقال إنه تم وبناء على طلب رئيس الوزراء رامي الحمد الله، فحص قائمة الممنوعات من البضائع التي تدخل الى قطاع غزة، وضرورة العمل على تخفيفها وتسهيل الإجراءات.

وبين ديبور أن الخطوات العملية باتجاه فتح أسواق جديدة للبضائع الفلسطينية بدأت، مثل سوق سلطنة عمان كدولة عربية، يتبعها سوق المملكة الهولندية كدولة أوروبية، بحيث تكون هاتان الدولتان كمركز للبضائع الفلسطينية نحو الدول العربية والدول الأوروبية.

Print Friendly