2016091281922

كوريا الشمالية: مصرع 133 وفقدان 395 بسبب الفيضانات

كوريا/PNN – أفادت حصيلة أعلنتها الأمم المتحدة، اليوم الإثنين، أن الفيضانات في شمال شرق كوريا الشمالية أدت إلى مصرع 133 شخصا، وفقدان 395 آخرين.

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، نقلا عن أرقام كورية شمالية رسمية، إن حوالي 107 آلاف شخص اضطروا لإخلاء منازلهم بسبب فيضان نهر تومين. وكانت الأمم المتحدة تحدثت في حصيلة سابقة الخميس عن مصرع ستين شخصا.

ويشكل هذا النهر جزءا من الحدود بين كوريا الشمالية والصين وبين كوريا الشمالية وروسيا في جزء آخر.

وألحقت الفيضانات أضرارا في أكثر من 35 ألف منزل، دمر 69 بالمئة منها، حسب بيان الأمم المتحدة الذي صدر الأحد ووزع الإثنين. كما تضرر 8700 مبنى بسبب ارتفاع مستوى المياه الناجم عن أمطار غزيرة.

وأوضح البيان أن المياه غطت حوالى 16 ألف هكتارا (160 ألف دونم) من الأراضي الزراعية، موضحا أن 140 ألف شخص يحتاجون إلى مساعدة عاجلة.

وكانت وكالة الانباء الكورية الشمالية ذكرت الأحد أن “عشرات الآلاف” من المنازل والمباني الرسمية دمرت، وكذلك السكك الحديد والطرق وخطوط الكهرباء والمصانع والحقول التي أتلفت أو غمرتها المياه.

وأضافت الوكالة أن سكان منطقة هامغيونغ الشمالية في الشمال الشرقي، يواجهون “صعوبات كثيرة”، بدون أن تورد أي حصيلة للضحايا.

وأعلنت الوكالة عن “إعادة توجيه جميع الجهود نحو بناء المساكن لتأمين مأوى دافئ للأشخاص الذين تضرروا من الفيضانات وتحويل المناطق المنكوبة خلال سنة إلى عالم خيالي تحت إشراف حزب العمال”.

ولأن البنى التحتية والمرافق الملائمة غير متوافرة، تتأثر كوريا الشمالية كثيرا بالكوارث الطبيعية، ولا سيما الفيضانات الناجمة عن انحسار الغابات على التلال.

وفي صيف 2012، أسفرت فيضانات وانزلاقات للتربة ناجمة عن أمطار غزيرة عن سقوط 169 من الضحايا و400 مفقود. كما أدت إلى تهجير أكثر من 212 ألف شخص وإتلاف 650 كلم مربع من الأراضي المزروعة، كما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية الكورية الشمالية.

وكانت الفيضانات والأمطار الغزيرة من أسباب أسوأ مجاعة حصدت من 1994-1998 مئات آلاف الضحايا

Print Friendly