الحروب مع باشيليت

الحروب تستعد لإلقاء كلمة في الأمم المتحدة

رام الله/PNN – تستعد الفائزه بجائزه “أفضل معلم في العالم” حنان الحروب، لإلقاء كلمه نهاية الأسبوع الحالي في مقر الأمم المتحدة في ” نيويورك” بالولايات المتحدة الأمريكية.
وستركز الحروب في كلمتها على أهمية التعليم كأداة للتنمية، وأثره في الارتقاء بالشعوب، وضرورة تعزيز التعاون الدولي في سبيل النهوض بالتعليم حول العالم.
كما ستتناول مسألة الانتهاكات الإسرائيلية لقطاع التعليم، عبر استهدافها للمدارس والطلبة والمعلمين على حد سواء.
كذلك ستتحدث عن أهمية التعليم في حياة وتاريخ الشعب الفلسطيني، وعنايته بالاستثمار في مستقبل ابنائه عبر الإقبال على التعليم.
ومن المقرر ان تحل الحروب في إطار زيارتها لأمريكا، ضيفة على مؤسسة “مبادرة كلينتون” التي تنسب للرئيس الأسبق بيل كلينتون، حيث ستلتقي فعاليات مجتمعية مختلفة.
كما ستستضيف جامعة “هارفرد” في حرمها، المعلمة الحروب، حيث ستقدم محاضرة عن منهجيتها القائمة على الحد من العنف عن طريق التعلم باللعب.
وأكدت الحروب ان زيارتها للولايات المتحدة، ووقوفها امام اهم محفل في العالم، يعني الكثير بالنسبة اليها.
وقالت: لقد اثبت الشعب الفلسطيني على الدوام حرصه على التميز حتى ضمن احلك الظروف، بالتالي فإن مساهمة اي فلسطيني في اي مجال ونجاحه، يجسد مدى القدرات الكامنة والكبيرة التي يمتاز بها شعبنا.
وأضافت: مخاطبة الهيئات الأكاديمية بمثابة فرصة لإبراز قدرتنا على تقديم اضافة نوعية في مجال التعليم، ومدى النجاحات التي تستطيع مؤسساتنا التعليمية مثل مركز ابداع المعلم تحقيقها في خدمة النشء.
وتابعت: إن المعلم الفلسطيني ساهم على مدار عقود في خدمة ليس شعبه فقط، بل والشعوب العربية، حيث اضطلع ولا يزال بدور مشهود ومؤثر، من هنا فلابد من تهيئة كافة أسباب النجاح له لتمكينه من أداء رسالته ومهمته على الوجه الأكمل.

Print Friendly