أخبار عاجلة

%d9%85%d8%a7%d9%84%d9%83

قراقع يناشد مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة المنعقد اليوم التدخل لإنقاذ حياة المضربين

رام الله/PNN – ناشد عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين مجلس حقوق الإنسان في دورته الثالثة والثلاثين المنعقدة في الأمم المتحدة اليوم الأربعاء 14-9-2016 التدخل العاجل والسريع لإنقاذ حياة الأسرى المضربين عن الطعام منذ حوالي سبعين يوما وهم محمد ومحمود البلبول ومالك القاضي.

وطالب قراقع الأمم المتحدة تحمل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية في التحرك لوقف سياسة الإعتقال الإداري التعسفية والممارسات الإسرائيلية الوحشية بحق الأسرى في السجون الأسرائيلية والتي تنتهك قرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي الإنساني.

وقال قراقع أن الأسير مالك القاضي يصارع الموت في مستشفى ولفسون الإسرائيلي وهو في حالة غيبوبة منذ سبعة أيام وقد أصيب بإلتهاب رئوي حاد وانخفاض في دقات القلب ومشاكل في المسالك البولية وانتفاخ في العينيين وفقدان السمع ، وتلوث في الجسم ولا يزال في غرفة معقمة في قسم العناية المركزة ، ولا يتجاوب جسمه للعلاج المقدم له، وهو في حالة انهيار صحي خطير جدا.

وأشار قراقع الى تدهور الحالة الصحية للأسرى الأشقاء محمد البلبول الذي يقبع في مستشفى فولفسون الإسرائيلي ومحمود البلبول الذي يقبع في مستشفى اساف هروفيه الإسرائيلي حيث اصيبا بفقدان الرؤية وضعف النطق والام شديدة في المعدة وحالات غيبوبة متقطعة وتشنجات في أطراف الجسم وأن وضعهما الصحي يزداد سوءا.

أقوال قراقع جاءت خلال فعاليات التضامن الجماهيرية مع الأسرى المضربين والتي شهدتها ساحة المهد في مدينة بيت لحم وبمشاركة متضامنين من عائلة الأسير بلال الكايد وعلى رأسهم والدة وشقيق بلال ومن رام الله والخليل ووفد من نادي الأسير وعلى رأسهم قدورة فارس رئيس النادي وعائلة الأسير أحمد سعدات وأسرى وأسيرات محررين، حيث خرجت مسيرة حاشدة من خيمة الإعتصام في ساحة المهد وتوجهت الى منازل عائلات المضربين البلبول والقاضي.

وطالب المتضامنون الإفراج عن الأسرى المضربين واسقاط سياسة الإعتقال الإداري التي تطبقها حكومة الإحتلال الإسرائيلي بشكل تعسفي وانتقامي بحق الأسرى

Print Friendly