gaz

واللا:اسرائيل والسلطة تتفقان على ربط القطاع بخط انابيب للغاز الطبيعي لتوليد الكهرباء

 بيت لحم/ترجمة خاصة PNN/ قال موقع واللا العبري ان اسرائيل والسلطة الفلسطينية اتفقتا في الايام الاخيرة على رباط قطاع غزة بانبوب غاز طبيعي يستخدم لانتاج الطاقة الكهربائية لانهاء ازمة قطاع غزة في هذا المجال.

وقال الموقع ان مسؤولين اسرائيليين اكدوا ان السلطة واسرائيل اتفقتا على مد قطاع غزة بخط للغاز الطبيعي موضحين ان القيادة السياسية في اسرائيل اعطت الموافقة على الاتفاق الذي توصل اليه مسؤولون مختصون في مجال الطاقة من الجانبان الفلسطيني والاسرائيلي باشراف منسق امال حكومة الاحتلال ومسؤولين فلسطينين كبار.

واوضح الموقع ان صياغة الاتفاق الذي وافقت عليه اسرائيل استمرت نحو مدة عام من المفاوضات بين الجانبان الفلسطيني والاسرائيلي حيث وافق عليه المستوى لاسياسي الاسرائيلي .

واشار الموقع ان المباحثات بدات منذ نحو عام بناء على طلب من السلطة الفلسطينية لانهاء ازمة نقص الكهرباء والطاقة في قطاع غزة وانه تم مراجعة الاتفاق من قبل المستوى السياسي الاسرائيلي اكثر من مرة حيث اعلن اليوم عن الموافقة عليه وتم ابلاغ الجانب الفلسطيني بموافقة راس هرم المستوى لاسياسي الاسرائيلي على الاتفاق .

واشار الموقع العبري الى ان الجانبان الفلسطيني والاسرائيلي سيقدمان مشروع مد قطاع غزة بانبوب الغاز الطبيعي المستخد بالطاقة الى اجتماع المانحين نهاية الشهر الحالي .

وقال الموقع ان التوصل لهذ الاتفاق جاء ضمن سلسلة من الاتفاقيات الاقتصادية التي اعلن عنها في وقت لاحق التي اعلن عنها مكتب تنسيق الأنشطة الحكوميةالاحتلالية اللواء يوآف مردخاي ومنها تسهيل حركة لجنة الانتخابات الفلسطينية واتفاق تحويل البريد الفلسطيني عبر الاردن  وتشغيل تكنولوجيا الجيل الثالث للهواتف المحمولة واتفاق سداد ديون الكهرباء.

وبحسب الموقع كان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو قد اشار خلال زيارته إلى هولندا الأسبوع الماضي خلال اجتماعه مع نظيره الهولندي أنابيب الغاز مارك روت الى ان هناك سعي لتحسين ظروف حياة الفلسطينين في قطاع غزة حيث قال نتنياهو في حينه:”أريد أن أعرب عن تقديري لاستعدادكم للمساعدة في عملية السلام من خلال تحسين نوعية الحياة للفلسطينيين”

وقال نتنياهو ان هناك نية من اجل بناء خط أنابيب للغاز اتجاه قطاع غزة، في اطار جملة من التسهيلات موضحا ان الهولنديين سيساعدون في تحقيق جملة من الامورموضحا ان مجلس الوزراء الأمني وافق على هذه الخطة.

واشار نتنياهو الى نظيره الى ان جهود  تبذلها الحكومة لتعزيز الخدمات الأساسية في الضفة الغربية وقطاع غزة للمساعدة في عملية السلام بين الطرفين.

واشار الموقع الى ان اسرائيل تقوم حاليا بنقل الديزل اليوم الى غزة لتشغيل محطة توليد الكهرباء موضحا ان العيب الرئيسي في عملية نقل وقود الديزلمن وجهة نظر المؤسسة الامنية الإسرائيلية هو إمكانية استخدام المنظمات المسلحة الفلسطينية هذا الوقود لصناعة الصواريخ وبالتالي فان مد القطاع بالغاز الطبيعي سيصعب على هذه المنظمات الفلسطينية استخامه في هذه الصناعات مما دفع الاسرائيليين للموافقة على هذا الخط للانابيب الذي يمكن ان يكون من البحر .

كما اشار الموقع الى ان احد الخيارات المقترحة هو استعداد قطر لتقديم المساعدة المالية لمد انبوب الغاز الطبيعي وجاهيزتها لمده بالغاز بهدف حل مشاكل إمدادات الطاقة إلى قطاع غزة وفق رؤية لارباعية الدولية موضحة ان البحث جاري في تطبيق خطة بلير السابقة في هذا الاطار.

Print Friendly