vanz

المالكي يشارك في اجتماع لجنة فلسطين في منظمة عدم الانحياز‎

بيت لحم/PNN/ عقدت لجنة فلسطين في منظمة عدم الانحياز اجتماعها اليوم على هامش اعمال القمة السابعة عشر لدول حركة عدم الانحياز، حيث قدم وزير الخارجية الفلسطيني، د. رياض المالكي، احاطةً الى اعضاء اللجنة تناول فيها خطورة الوضع في الارض الفلسطينية المحتلة والتصعيد الخطير لسياسيات القمع والاستعمار بما في ذلك سياسات الاعتقال الاداري والعقاب الجماعي ضد الشعب الفلسطيني والحصار الخانق على قطاع غزة وسياسات الاستيطان التي تنتهجها سلطات الاحتلال والتي من شأنها ان تقضي على اية فرصة لتحقيق السلام.

وشدد على اهمية العمل الجاد لمواجهة هذه السياسات الاجرامية مطالباً الدول الاعضاء باتخاذ كافة الاجراءات العملية التي من شأنها تحقيق ذلك. وعقب احاطة الوزير تباحث الوزراء المشاركين في الخطوات التي يمكن لاعضاء الحركة اتخاذها لمواجهة سياسات الاحتلال الاستعمارية بما فيها خطوات في مجلس الامن في الامم المتحدة.

تبنى وزراء الدول الاعضاء بياناً أعربوا فيه عن قلقهم الشديد ازاء الممارسات الاسرائيلية غير الشرعية وما ينتج عنها من تبعات خطيرة في ارض فلسطين المحتلة، بما فيها القدس الشرقية؛ خصوصاً في ظل اقتراب الذكرى الخمسين للاحتلال الاسرائيلي لارض فلسطين وعلى تبني مجلس الامن في منظمة الامم المتحدة للقرار رقم (242) والذكرى السبعين لتبني الجمعية العامة لقرار التقسيم رقم (181II-).

وشدد الاعضاء في البيان على دعمهم للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة ودعوا الدول الاعضاء إلى تكثيف التعاون لتعزيز فرص احقاق السلام. وشدد الاعضاء على ضرورة التزام المجتمع الدولي بمسؤولياتهم التاريخية والاخلاقية و تعهداتهم السياسية والقانونية تجاه الشعب الفلسطيني لانهاء الظلم التاريخي الواقع عليه.

كما اقر المجتمعون الاعلان عن عام 2017، كالعام العالمي لانهاء الاحتلال الاسرائيلي لدولة فلسطين، ودعوا الى التعاون الاقليمي مشيرين الى استعدادهم الكلي للمساهمة في تحقيق هذا الهدف. واكد الدول الاعضاء في اللجنة التزامهم بدعم الشعب الفلسطيني والاقتراحات العملية التي تقدمت بها فلسطين وتم اعتماد البيان المقدم إلى اللجنة.

وتشكلت لجنة فلسطين عام 1983 في نيوديلهي؛ بهدف دعم حق الشعب الفلسطيني في ممارسة حقوقه الوطنية.

وتتكون من عدد من الدول الاعضاء في حركة عدم الانحياز؛ والتي تتضمن فلسطين والجزائر ومصر وبنغلادش وكولومبيا وكوبا والهند واندونيسيا وماليزيا والسينغال وجنوب افريقيا وزاميبيا وزمبابواي برئاسة جمهورية فنزويلا البوليفارية.

Print Friendly