حنان-عشراوي

عشراوي: جرائم القتل المتعمد والإستيطان تتطلب عقوبات دولية عاجلة

رام الله/PNN- أدانت د.حنان عشراوي وباسم اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية مسلسل جرائم الحرب التي ترتكبها إسرائيل ” القوة القائمة بالإحتلال” ضد أبناء شعبنا الفلسطيني الأعزل، والتي كان آخرها إعدام ثلاثة مواطنين في مدينتي القدس والخليل.

وقالت في بيان صدر عن مكتبها،وصل PNN نسخة عنه:” إن هذا التصعيد الممنهج للإعدامات الميدانية والقتل المتعمد ومواصلة الإرهاب الاسرائيلي المنظم يعكس استهتارا واضحا من قبل حكومة التطرف الاسرائيلية بالعالم أجمع وبمؤسساته وهيئاته الدولية، ويؤكد على عجز المجتمع الدولي الذي يمنح دولة الاحتلال حصانه ورعاية تتيح لها مواصلة انتهاكاتها وخروقاتها “.

وأشارت عشراوي الى أن الممارسات الإسرائيلية الخطيرة والهدامة والاستفزازية والتي ارتكزت في مجملها مؤخرا على تعزيز سياسة التطهير العرقي القائمة على إعدام أبناء شعبنا الاعزل وتكثيف وتصعيد وتسريع الاستيطان وخصوصا في القدس هي في مجملها رد حقيق وواضح على اي مبادرة دولية تهدف الى الخروج من حالة الاستعصاء السياسي التي تدفع إسرائيل وبقوة نحو الابقاء عليها وتعزيزها بما يخدم مصالها.

وطالبت عشراوي في ختام بيانها، المجتمع الدولي التدخل بشكل عاجل وفوري وعدم الاكتفاء بعبارات الاستنكار والادانه والشجب التي لا تجدي، والعمل بشكل فعلي على محاسبة ومساءلة إسرائيل وملاحقتها قضائيا على جرائمها وخروقاتها المتعمدة للقانونين الدولي والدولي الانساني، ومواجهة مشروعها الهادف إلى تدمير حل الدولتين واحتمالات السلام وجر المنطقة لموجه غير منتهية من العنف، ولجم سلوكها الاستعماري المتطرف والاقصائي.

Print Friendly