157de4652e972e_pghomjklfiqne

طلبة “بيرزيت” يضربون عن الطعام احتجاجا على رفع الأقساط الدراسية

رام الله/PNN- قال مجلس اتحاد الطلبة في جامعة بيرزيت الفلسطينية، شمالي مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة)، اليوم الأحد، إن عددًا من طلاب الجامعة قد قرروا الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام

وأشار المجلس في بيان له، أن قرار الدخول في الإضراب عن الطعام جاء بعد اعتصام الطلبة في الحرم الجامعي منذ 25 يومًا للمطالبة بوقف قرار رفع الأقساط الجامعية على الطلبة.

وأكد رئيس مجلس اتحاد الطلبة بجامعة بيرزيت، أحمد العايش، أن قرار دخول الطلبة الإضراب المفتوح عن الطعام جاء بعد فشل كل الجهود والمبادرات التي طرحت لحل الأزمة المتمثلة برفع الأقساط المالية من قبل الجامعة.

واتهم العايش -بحسب وكالة “قدس برس”- إدارة جامعة بيرزيت باتباع سياسة “التسويف والمماطلة” في الوصول لحل للأزمة التي تعصف بالجامعة منذ قرابة شهر.

وأضاف أن إدارة الجامعة، ترفض الوصول لحل وسط بتجميد القرار (رفع الأقساط) والعودة للدراسة، وفتح حوار جدي للوصول لاتفاق مرضٍ لكافة الأطراف.

وأشار الناشط النقابي إلى أن 10 من الطلبة المعتصمين سيشرعون غدًا الاثنين في إضراب مفتوح عن الطعام داخل الجامعة “في خطوة أولى اضطرت لها الحركة الطلابية والممثلة بمجلس الطلبة وجميع الأطر الطلابية الممثلة لحركتي حماس وفتح واليسار الفلسطيني”.

ولفت العايش النظر إلى أن الحركة الطلابية في جامعة، بيرزيت أصدرت أمس السبت بيانًا مشتركًا، أكدت خلاله على حقوق الطلبة ودعوة الجامعة للحل.

ويحتج الطلبة المعتصمون داخل الجامعة على رفع إدارة بيرزيت سعر الساعة الدراسية للطلبة الجدد بمقدار 6 دولارات، وقرابة 3 دولار للطلبة القدامى.

من جانبها، قالت جامعة بيرزيت في بيان أصدرته مساء أمس (السبت)، إن مجلس الطلبة لم يتفاعل مع أي مبادرة قدمت بإيجابية ويصر على استمرار الإغلاق القسري للجامعة.

وحمّل مجلس الجامعة أعضاء مجلس الطلبة المسؤولية الجمعية والفردية على ما سيترتب عن استمرار الإغلاق القسري من ضرر على الجامعة، والذي يهدد وجودها واستمراريتها كصرح أكاديمي وطني.

وحازت جامعة “بيرزيت”، التي يدرس فيها قرابة 12 ألف طالب، على المرتبة الأولى بين الجامعات الفلسطينية في تصنيف “QS” لأفضل 100 جامعة في المنطقة العربية لعام 2016.

Print Friendly