SAMSUNG CSC
SAMSUNG CSC

الآغا تستقبل مقررة الأمم المتحدة الخاصة حول العنف ضد المرأة

 رام الله/PNN- إستقبلت د. هيفاء الآغا وزيرة شؤون المرأة، اليوم الاثنين، في مدينة رام الله، دوبروفيكا سيمونوفيتش مقررة الأمم المتحدة المعنية بمسألة العنف ضد المرأة والوفد المرافق، وبحضور وكيل الوزارة بسام الخطيب، ووكيل وزارة التنمية الإجتماعية محمد أبو حميد وأعضاء اللجنة الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة.

وأكدت الآغا على أن إنهاء الإحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية ذات السيادة لتتمتع بالإمكانات لممارسة حياة بشكل طبيعي، وتوفير العدالة الإجتماعية وحقوق إنسان للشعب الفلسطيني.

وأضافت بأن المرأة في كافة المدن الفلسطينية تعاني عنف الإحتلال وإجراءاته من قتل وحواجز وإغلاق وهدم ومصادرة بيوت وضرب وسحب هوية، وسلسلة طويلة من الإنتهاكات لحقوق الإنسان والتي تؤدي بالتالي لعنف مباشر، وغير مباشر حيث يكون سبباً لإعادة إنتاج العنف، والوضع الإقتصادي المتردي حيث تصبح النساء معيلة للأسرة في ظروف صعبة.

وقالت الآغا بأن المرأة تعاني أيضاً من العنف المجتمعي المتعلق بالثقافة السائدة والمرتبط بالعادات والتقاليد، والقوانين المعمول بها في فلسطين.

وإستعرضت التدابير التي إتخذتها دولة فلسطين لتمكين النساء ومنها إنشاء وزارة شؤون المرأة، ومجمل القرارات الرئاسية وقرارات مجلس الوزراء المتعلقة بالمرأة، إتفاقية سيداو، وقرار مجلس الأمن 1325، وإستراتيجية مناهضة العنف، والإستراتيجية عبر قطاعية لنوع الإجتماعي، وإنشاء وحدات النوع الإجتماعي في الوزارات، والموازنات المستجيبة للنوع الإجتماعي، والمرصد الوطني للعنف.

بدوره أكد وكيل وزارة التنمية الإجتماعية محمد أبو حميد على أن دولة فلسطين إلتزمت بكافة الإتفاقيات الدولية المعنية بحقوق المرأة والطفل وحقوق الإنسان بشكل عام، وأن على الأمم المتحدة والمجتمع الدولي الإلتزام بتنفيذ القرارات الدولية الخاصة بحقوق الشعب الفلسطيني.

وأعربت سيمونوفيتش عن إعجابها بوجود وزارة شؤون المرأة في فلسطين حيث يعتبر ذلك الإجراء الأهم لجسر الفجوة في النوع الإجتماعي، وأشادت بإنجازات الوزارة لمناهضة العنف ضد النساء.

ومن الجدير بالذكر بأن سيمونوفيتش تزور فلسطين في إطار جولة لجمع معلومات حول العنف ضد المرأة لإعداد تقرير سنوي سيقدم لمجلس حقوق الإنسان في العام المقبل

Print Friendly