dscf3552

صور:مسيرات طلابية تضامنية واعتصام تضامني في بيت ساحور تضامنا مع الأسرى

بيت لحم/PNN – حسن عبد الجواد – واصل أهالي الأسرى وفعاليات القوى والمؤسسات الوطنية فعالياتهم التضامنية في خيمة التضامن في ساحة المهد مع الأسرى محمد ومحمود البلبول، ومالك القاضي، المضربين عن الطعام منذ 77 يوما.

وشهدت خيمة التضامن مع الأسرى التي ازدانت بالأعلام الفلسطينية وصور الأسيرين البلبول ومالك القاضي وبلال كايد، توافد العديد من الوفود من مدن ومخيمات وبلدات المحافظة للتضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام.

وانطلقت مسيرة لطلبة المدارس من ساحة السينما وسط مدينة بيت لحم تقدمها سامي مروة مدير التربية والتعليم، وجابت المسيرة شوارع المدينة مرورا بساحة المدبسة، وشارع السوق القديم، وصولا الى خيمة التضامن مع الأسرى في ساحة المهد، ورفع المشاركون فيها الأعلام الفلسطينية، وهتفوا بحياة الأسرى، ونددوا بجرائم الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني، وطالبوا بإطلاق سرح الأسرى المضربين عن الطعام، وإلغاء سياسة الاعتقال الإداري.

ودعا مروة الى توسيع حملات التضامن في الوطن والشتات مع الأسرى المضربين عن الطعام، وطالب المجتمع الدولي والمؤسسات والمنظمات الدولية بات تتحمل مسؤولياتها الإنسانية والأخلاقية اتجاه الأسرة المضربين عن الطعام، ووضع حد لسياسة الاعتقال الإداري. وأكد على مساندة التربية والتعليم لقضية الأسرى المضربين، ووقوف الطلبة الى جانب الأسرى الأبطال.

وحمل مدير هيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيت لحم منقذ أبو عطوان حكومة الاحتلال المسؤولية عن اية مخاطر قد تلحق بحياة الاسرى المضربين، لافتا ان حياة الاسيرين محمد ومحمود البلبول والاسير مالك القاضي وصلت حافة الخطر الشديد.

واستهجن عبد الله الزغاري الناطق باسم نادي الأسير الفلسطيني في كلمة له امام المعتصمين صمت الامم المتحدة والمؤسسات الدولية على سياسة الاعتقال الإداري.

وناشدت اميمة القاضي شقيقة الأسير مالك القاضي أحرار العالم الوقوف الى جانب شقيقها ومساندته في قضيته العادلة، والعمل على إطلاق سراحه. وقالت ان قضية الأسرى المضربين هي قضية جميع الأسرى وتتطلب تحركات جماهيرية واسعة من شعبنا في الوطن والشتات.
وكانت الجبهة الشعبية في بيت ساحور نظمت وقفة جماهيرية أمام صرح الراحل الدكتور جورج حبش في المدينة، بمشاركة عشرات من أبناء المدينة وفعالياتها الوطنية تضامنا مع الأسيرين الشقيقين محمد ومحمود البلبول، والأسير مالك القاضي. ورفع المشاركون في الوقفة الإعلام الفلسطينية وصور الأسرى المضربين عن الطعام.

وفي خيمة الاعتصام في مخيم الدهيشة واصلت الفعاليات الوطنية اعتصامها التضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام.

Print Friendly