io

الشاعر يستقبل السفير الياباني ووفد من البرلمان الياباني واليونيسف

رام الله/PNN- استقبل وزير التنمية الاجتماعية د. ابراهيم الشاعر، اليوم الثلاثاء، في مقر الوزارة، السفير الياباني ووفداً برلمانياً يابانياً برئاسة كيشي كوشيميزو، مسؤول المجموعة البرلمانية لليونيسف في اليابان، اضافة إلى ممثلة اليونيسف في فلسطين جون كونوجي، بحضور كل من الوكيل د. محمد ابو حميد ، والوكيل المساعد لشؤون المديريات انور حمام، ورئيسة وحدة العلاقات العامة والاعلام باسمة صبح.

ونقل الشاعر تحيات الرئيس، وشكر الشعب الياباني والحكومة اليابانية على موقفها السياسي الداعم لحقوق شعبنا في كافة المحافل الدولية، ولما تقدمه من دعم للمشاريع والمساعدات في كافة المجالات لدعم جهود الحكومة في بناء الدولة الفلسطينية المستقلة وخصوصاً ما تقدمه لوزارة التنمية الاجتماعية من خلال برنامج الغذاء العالمي واليونيسف.

ووضع الشاعر الوفد البرلماني الضيف في صورة الوضع السياسي وما يتعرض له الشعب الفلسطيني من اعتداءات يومية من قبل الاحتلال الاسرائيلي، والاجراءات التعسفية بحق كافة أطياف الشعب الفلسطيني، كما واطلعهم على واقع الطفولة في فلسطين، وقال” أن الاحتلال الاسرائيلي هو أكبر تهديد للطفولة، وهو أحد بل أهم المعيقات التي تمنع وجود حياة كريمة للأطفال الفلسطينيين”، وأضاف أننا كفلسطينيين نحاول أن نزرع الأمل ولكن الاحتلال الإسرائيلي يصر على قتله.

وأضاف الشاعر أن وزارة التنمية تخوض تغييراً جذرياً في الرؤوية والرسالة والاهداف والاستراتيجيات، ترتكز من خلاله على العمل التنموي المستدام والتمكين الاقتصادي بدل الاغاثي الطارئ الذي لا يدوم، وأن الوزارة تعمل على تنظيم الخدمات المقدمة لمستفيديها في قناة وطنية واحدة لكافة الفئات من اشخاص ذووي اعاقة ومسنين وأطفال ونساء، من اجل الوصول غلى نظام حماية اجتماعي مستدام.

من جانبه تحدث رئيس الوفد الياباني عن ما تقدمه الحكومة والشعب الياباني لفلسطين من دعم ومساندة وخاصة للأطفال من خلال منظمة اليونيسف، بالاضافة إلى دعم مجالات الصحة والتعليم والصرف الصحي، وقال أننا كبرلمانيين نعمل مع اليونيسف من اجل مستقبل افضل لأطفال فلسطين، وشكر الوزارة على حفاوة الاستقبال.

بدوره قال السفير الياباني تاكيشي اوكوبو أن أولويتنا كحكومة وشعب ياباني هي دعم الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه حتى اقامة دولته المستقلة، والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني في قطاع في ظل الظروف الصعبة التي يعيشونها من حصار ومعاناة.
وقال أنتهز هذه الفرصة للتأكيد على وقوف اليابان دائما إلى جانب الشعب الفلسطيني، ودعم الأطفال في مجال التعليم والصحة لانهم الحاضر والمستقبل.

وفي نهاية اللقاء تبادل الطرفان الهدايا التذكارية التي تعبر عن الثقافة والصداقة بين البلدين .

Print Friendly