unnamed

صيدم يبحث تعزيز التعاون مع فنلندا في مختلف المجالات التربوية

رام الله/PNN – بحث وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، بمكتبه، اليوم الثلاثاء، مع ممثلة فنلندا لدى فلسطين باركوليسا كيستلا سبل تعزيز التعاون بين فلسطين وفنلندا في مختلف المجالات التربوية.

وأطلع صيدم السفيرة كيستلا على أوضاع التعليم في فلسطين وما يلاقيه هذا القطاع المهم من معيقات بفعل الاحتلال، كما أطلعها على الحملة الممنهجة التي يشنها الاحتلال ضد المنهاج الفلسطيني الجديد، مؤكداً على حق الفلسطينيين في صياغة منهاج وطني يلبي طموحاتهم ويعزز من روح الانتماء الوطني لديهم.

وشكر الوزير فنلندا على دعمها المتواصل للتعليم وقطاعاته المختلفة، مشيراً إلى أن التعاون بين فلسطين وفنلندا تاريخي وهو ممتد على مدى 20 عاماً، وسلم صيدم السفيرة درعاً؛ تقديراً لدور فنلندا في دعم التعليم في مختلف المجالات.

كما بحث صيدم مع كيستلا والوفد المرافق؛ إمكانية توقيع اتفاقية من شأنها تعزيز أواصر التعاون بين فلسطين وفنلندا في مختلف مجالات التربية والتعليم، وذلك خلال زيارة مرتقبة لصيدم إلى فنلندا.

واستعرض الوزير أبزر ثمار عملية التطوير في القطاع التعليمي والتي تشمل تجهيز وتوزيع المنهاج الدراسي للصفوف من 1-4 بالطبعه التجريبية، وتطوير نظام امتحان الثانوية العامة وغيرها من الجوانب التطويرية التي تضمن الرقي بمستوى التعليم في فلسطين وتشجع روح الإبداع لدى الطلبة والمعلمين.

بدورها، أشادت كيستلا بعلاقات التعاون بين فلسطين وفنلندا، مشيرةً إلى ما قدمته بلادها من دعم لقطاع التعليم في مجال التعليم ما قبل المدرسة والتعليم الأساسي والمناهج الدراسية والبنية التحتية وتدريب الكوادر التربوية والمعلمين.

وأثنت على جهود وخطط الوزارة الرامية إلى إصلاح النظام التعليمي، مؤكدةً استمرار دعم فنلندا لفلسطين في سبيل تحقيق المزيد من التطوير في النظام التعليمي.

وحضر اللقاء من جانب الوزارة مستشارة الوزير د. سكينة عليان ومديرالعلاقات الدولية والعامة نديم مخالفة ورئيس قسم العلاقات العامة نيفين مصلح، وبرفقة السفيرة كل من مديرة مكتب التعاون والتطوير في الممثلية الفنلندية كاترينا ليسي ومسؤولة برنامج التعاون والتطوير الدولي السيدة يينج سيوبرغ.

Print Friendly