kamelhmeed

حميد محذرا عبر PNN:اجراءات الاحتلال بالخليل تعسفية عنصرية وستؤدي لمزيد من تفاقم الاوضاع

الخليل/ PNN/عقب محافظ محافظة الخليل كامل حميد في تعقيبه على اعلان اسرائيل تشديد الاجراءات العسكرية في محافظة الخليل بالقول ان هذا الاعلان ياتي استمرارا للممارسات العنصرية والتعسفية من قبل دولة الاحتلال الاسرائيلي  اتجاه سكان مدينة الخليل.

وقال حميد في حديث له لشبكة PNN أن مدينة الخليل تخضع لقبضة حديديه متفاقمة من قبل قوات الإحتلال المستمرة في اجراءتها التي تعكر صفو حياة أهالي المدينة فتقوم باقتحامات ليلة لمنازل المواطنين وإلحاق الضرر فيها، وإعاقة وصول طلاب المدارس والمعلمين وخاصة مدراس المنطقة الجنوبية ، وتعرض المدارس لإطلاق قنابل الغاز عليها بشكل مستمر مما يهدد حياة الطلاب

وأضاف أن الحرم الإبراهيمي يتعرض لاعتداءات يومية من قبل المستوطنين وبحماية قوات الاحتلال، وتشدد قبضتها على مداخل الحرم الأبراهيمي وتمنع فئات عمرية من الدخول إليه.

وأشار حميد أن سلطات الإحتلال ما زالت تحتجز 12 جثمان شهيد وشهيده من محاقظة الخليل، كما وتمنع إدخال بعض المواد الأساسية لبعض المصانع في المحافظة.

ويحذر حميد من استمرار هذه الإجراءات الإسرائيلية التي ستؤدي لحالة من تفاقم الأوضاع وتأزمها في المدينه.

وفي ذات السياق تواصل قوات الاحتلال إغلاق بعض مداخل مدينة الخليل وبلداتها المجاورة، بالبوابات الحديدية، والسواتر الترابية، والمكعبات الإسمنتية، وأعاقت حرية الحركة على تلك الطرق كما وأبقت على إغلاق مدخلي بلدة بني نعيم شرق الخليل (واد الجوز، خلة الوردة) بالسواتر الترابية والمكعبات الإسمنتية، ومدخل يقين بالبوابات الحديدية، ومدخل بلدة سعير الجلاجل، والعديسة، والبقعة شرق المدينة بالسواتر الترابية، كما أغلقت سدة الفحص جنوب المدينة بالبوابة الحديدية.

وكانت وسائل الاعلام الاسرائيلية قد قالت في وقت سابق من صباح اليوم ان قيادة جيش الاحتلال الاسرائيلي في المنطقة الوسطى والجنوبية قررت زيادة حجم القوات المنتشرة في مدينة الخليل وتعزيزها بوحدات اضافية في اعقاب عودة موجة عمليات الطعن الفلسطينية التي تستهدف جيش الاحتلال.

وبحسب المواقع الاخبارية الاسرائيلية المختلفة ومنها اذاعة جيش الاحتلال والقناة السابعة ومعاريف وموقع 0404 اشارت الى ان هناك قرار بتكثيف التواجد في شوارع ومفترقات مدينة الخليل والقرى المحيطة بها في الفترة المقبلة وتشديد الاجراءات عليها بحق الفلسطينين.

واعلن جيش الاحتلال الاسرائيلي صباح اليوم انه نفذ حملة واسعة في منطقة جبل جوهر بالخليل حيث تم خلال هذه الحملة ضبط اسلحة وذخيرة موضحا ان الحملة في الخليل ستستمر في الايام المقبلة.

وبحسب المواقع العبرية فقد حملة التفتيش في مدينة الخليل العديد من المنازل والمؤسسات حيث تم اجراء عمليات تفتيش وبحث دقيق في المناطق التي تم اقتحامها حيث تركزت الحملة في منطقة جبل جوهر.

واوضح جيش الاحتلال انه ضبط كمية من الاسلحة تتضمن رشاش من صناعة محلية وبندقية M16 وذخيرة ومعدات عسكرية ومنها نواظير ليلية وسيارة مسروقة حيث تم تسليمها للجهات الامنية وفق ما قال التقرير الاسرائيلي.

كما نشر جيش الاحتلال صباح اليوم صورا لاسلحة قال انه تم مصادرتها فجر اليوم في مدينة الخليل وصورا لجنوده وهم ينفذون حملات التفتيش والتدقيق في احياء مدينة الخليل.

.

Print Friendly