img_2322

بالصور: بازار خاص بالمنتوجات النسوية في قلقيلية

رام الله/PNN- نظمت منظمة الإغاثة الأولية الدولية وجمعية نساء من اجل الحياة بالتعاون مع الغرفة التجارية/قلقيلية احتفالا بالبازار الخاص بالمنتوجات النسوية ضمن مشروع التمكين الاقتصادي للمرأة في محافظتي قلقيلية وسلفيت والممول من الوكالة الفرنسية للتنمية ومؤسسة مسلم كير – بريطانيا، وذلك في ارض المعارض في حديقة الحيوانات الوطنية التابعة لبلدية قلقيلية.

وشارك في الحفل المحافظ، وهنادي جابر مديرة مشروع التمكين الاقتصادي في قلقيلية وسلفيت، وآن يعيش مديرة مؤسسة الإغاثة الأولية في نابلس، ورئيسة جمعية نساء من اجل الحياة فاطمة عاصي، وعضو الغرفة التجارية فاطمة الجدع، ومدير الغرفة التجارية محمد قطقط، وممثلون عن الأجهزة الأمنية، وممثلون عن البلديات والمجالس المحلية والمؤسسات الرسمية والشعبية، وفعاليات نسوية من المحافظة.

وأشاد المحافظ بالجهود التي قامت بها منظمة الإغاثة الأولية الدولية وجمعية نساء من اجل الحياة من اجل دعم وتمكين المرأة اقتصاديا، مؤكدا على دور المرأة في النضال والتحدي والصبر وخوضها لكافة غمار الحياة جنبا إلى جنب مع الرجل، مشيرا إلى أن المشاريع الاقتصادية تساهم في تعزيز صمود شعبنا والتصاقه بأرضه؛ خاصة وان الاحتلال يسعى بكل السبل لضرب اقتصادنا وتقويض حلمنا في بناء دولتنا المستقلة.

بدورها شكرت هنادي جابر المحافظ على دعمه للمشروع وتقديمه التسهيلات لإنجاحه، مؤكدة على دور كافة المؤسسات الشريكة، داعية إلى دعم المشاريع النسوية الهادفة إلى تمكين المرأة اجتماعيا واقتصاديا، وأكدت دعم المؤسسة للنشاطات النسوية الهادفة إلى تمكين المرأة.

من ناحيتها عبرت فاطمة عاصي عن سعادتها بنجاح المشروع، مؤكدة أن شعبنا لديه الإسرار على البناء والتطور والمرأة الفلسطينية دورها مكمل لدور الرجل ومساهمتها الاقتصادية لها الأثر الكبير في بناء لبنات المجتمع والدولة، مشيرة إلى ظروف المرأة الفلسطينية وأهمية تمكينها اقتصاديا، معربة عن أملها بان يكون خلال العام القادم منح جديدة للنساء.

وأشادت فاطمة الجدع بفكرة المعرض الذي يعبر عن المشاركة الفاعلة والتمكين الاقتصادي للمرأة، شاكرة المؤسسات المساهمة في دعم المرأة وبناء قدراتها لتكوين عملها الخاص، داعية إلى تضافر كافة الجهود للنهوض بالواقع الاقتصادي وتفعيل دور المرأة.

وقام المحافظ والوفد المشارك بافتتاح معرض المنتوجات النسوية وقاموا بجولة في زواياه المتعددة.

وشمل المعرض على عدداً من الأعمال اليدوية النسوية من أشغال المستفيدات من المشروع.

Print Friendly