محافظة جنين

المحافظ رمضان يجتمع برئيس بلدية جنين لوضع آلية لإعادة ترتيب السوق التجاري و منع الاعتداءات على الأرصفة و الشوارع الرئيسية

جنين/ PNN – اجتمع محافظ محافظة جنين اللواء إبراهيم رمضان اليوم برئيس بلدية جنين السيد راغب نادر الحاج حسن لوضع آلية فعالة لترتيب الأسواق و التجارية في المدينة و منع الاعتداءات على الأرصفة و الشوارع الرئيسية وذلك استجابة للعديد من الرسائل والشكاوى التي تقدم بها مواطنون وتجار بعد الآثار السلبية التي ظهرت نتيجة هذا الوضع الذي وصفه المواطنون بالفوضى .

من جهته أشار المحافظ رمضان إلى ضرورات العمل على تنظيم الأسواق بما يليق بمدينة مركزية للمحافظة وهي مدينة جنين التي يؤمها يوميا الآلاف من المتسوقين و الزوار. و طالب رمضان البلدية العمل بالتنسيق التام مع شرطة المدينة لتنبيه التجار المخالفين للأنظمة المعمول بها إلى ضرورة الالتزام ، وتحت طائلة المسئولية، بالكف عن المخالفات و العودة إلى المحددات التي تجعل من التسوق في المدينة مريحا و بعيدا عن الانتقادات و التجاوزات التي تضر بالمصلحة العامة و أمن المواطنين .

و استعرض المحافظ عدد من الرسائل و الملاحظات التي جاءت ضمن شكاوى التجار و المواطنين، و أعطاها أهمية كبيرة في ما يمكن أن تقوم به طواقم البلدية خلال الأيام القادمة ، متسلحين بالنظام والقانون و حماية الشرطة لتنفيذ السياسة العامة و إحالة المخالفين للقضاء. و أضاف المحافظ أن المحاولات التي جرت لإقامة مشروع مجمع البسطات كان انجازا كبيرا للبلدية و مواطني المدينة ، إلا أن البعض استغل فترات الأعياد و الظروف التي كانت تمر بها المحافظة في ظل بروز مشاكل هنا أو هناك و قام بمخالفة يعتبرها بسيطة لكنها تمس أمنه الخاص و أبناء محافظة و تجعل من الفوضى سمة أسواق المدينة وهو أمر غير مستحب من جميع المواطنين و الزائرين و يقلقل المسئولين الذين تقع على عاتقهم فرض الأمن و الهدوء و السعي لتطوير اقتصاد المدينة بشكل طبيعي ولائق.

هذا وقد وعد رئيس البلدية ان تقوم طواقمها بالتنسيق مع الشرطة بإتباع النظام و إعادة ترتيب أسواق المدينة و توفير السير الآمن على الأرصفة والشوارع والحد من الاعتداءات عليهما.

وأضاف الحاج حسن أن الأمر متعلق بالتعاون و التفهم من قبل التجار و أصحاب البسطات أنفسهم الذين نهتم بهم و بتوفير الأجواء اللائقة لقيامهم بأعمال البيع ولكن دون أن يكون ذلك على حساب العموم من الناس الذين يتجولون في المدينة .

وأضاف الحاج حسن أن البلدية معنية بشكل جدي بتنظيم الأسواق ، وأنها قد عقد سابقا اجتماعات مختلفة مع جهات معنية في المؤسسة الرسمية والأهلية والمواطنين وذوي التأثير للمساهمة في رسم خطة لتنظيم الحسبة القديمة و منع الاعتداء على الأرصفة والشوارع وقد نجحت مرات كثيرة في هدفها.

وتمنى الحاج حسن أن لا يكون هنالك تفهم كبير وتجاوب من كافة الأطراف ، وهي مصلحة عامة، للمبادرة بالرجوع عن أي مخالفة قبل أن تنزل طواقم البلدية أو الشرطة للمتابعة.

و اعتبر أن البلدية و دوائرها مفتوحة للحوار والتعاون مع الإخوة المخالفين الذين يفكرون بتسوية أوضاعهم أو يبحثون عن سبل للعمل ضمن النظام المعمول به في الهيئات المحلية والفلسطينية، متمنيا من الغرفة التجارية العمل بفعالية أكثر مع المحافظة و البلدية لتنظيم الأسواق.

هذا وكان مواطنون قد عبروا برسائلهم عن شديد الامتعاض من تفاقم الأوضاع في السوق التجاري ، و الانتشار عشوائي للبسطات والمعرشات على جوانب الطرقات والشوارع الرئيسية ، إضافة إلى اعتداء على المناطق الخضراء على شوارع الناصرة و حيفا و نابلس ، حيث يستغل أصحاب المحال المساحة التي تقع أمام محالهم لإقامة غرف زجاجية إضافية مستغلينها لمصالحهم وحارمين المواطنين من التسوق الآمن و تلاميذ المدارس من السير الآمن من والى مدارسهم، إضافة إلى ما يسببه ذلك من إعاقة حركة توقف السيارات بسبب امتداد لعرض البضائع على جانب الشارع.

Print Friendly