تيسير خالد: ما كان يجب سحب طلب تعليق عضوية اسرائيل في الاتحاد الدولي لكرة القدم

رام الله/PNN – علق تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مدونة له على موقعي التواصل الاجتماعي ( فيسبوك و تويتر ) على سحب طلب فلسطين تعليق عضوية اسرائيل في الاتحاد الدولي لكرة القدم قائلا : ما كان ينبغي سحب طلب تعليق عضوية الاتحاد الاسرائيلي لكرة القدم في الاتحاد الدولي

وأضاف : لقد أثار سحب الطلب الفلسطيني المُقدّم إلى الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لكرة القدم ( فيفا ) بتعليق عضوية اسرائيل في الاتحاد جدلا واسعا ليس فقط في الاوساط الرياضية بل وكذلك في الاوساط السياسية . رغم أن سحب الطلب لم يكن خطوة مجانية بقدر ما صاحبه حل وسط بتشكيل لجنة مراقبة منبثقة من الجمعية العمومية تبحث في آلية فعالة لحل جميع الانتهاكات الاسرائيلية التي تقيد حرية عمل وحركة الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وانديته وفرقه وفي المشاكل وحرية تنقل اللاعبين ومشكلة انشاء الاندية وغيرها

وأكد تيسير خالد أن ما لفت انتباهي في الحل الوسط ، الذي تم التوصل اليه والذي في ضوئه تم سحب الطلب الفلسطيني بتجميد عضوية الاتحاد الاسرائيلي ، أن ذلك الحل تجاهل شرطا فلسطينيا يتعلق بعضوية خمسة اندية رياضية اعضاء في الاتحاد الاسرائيلي وتتواجد في المستوطنات وتقوم في ظل حماية جيش وشرطة الاحتلال بممارسات اقرب الى العربدة والبلطجة منها الى الرياضة ، مثل قطع واغلاق الطرق بين المدن والقرى الفلسطينية ، فضلا عن كونها مثل البضائع التي تنتجها المستوطنات ينبغي ان يجري مقاطعتها ومقاطعة الاتحاد الذي يحتضنها . لا اراهن كثيرا على متابعات اللجنة التي شكلتها الجمعية العامة للاتحاد الدولي لكرة القدم ( فيفا ) لأن اسرائيل سوف تتهرب من تلبية ما يطالب به الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ، وعليه أنصح باتحضير لجولة جديدة وطلب جديد لتعليق عضوية اسرائيل في الاتحاد الدولي والاصرار على عدم سحب الطلب قبل ان تلبي اسرائيل جميع مطالب الاتحاد الفلسطيني بما في ذلك تلك المتعلقة بأندية المستوطنات .

Print Friendly