ضمن حملة اين الطفولة:بالفيديو:الاغاثة الطبية تختتم ماراثون FUN RUN الهادف لادخال الفرحة لقلوب اطفال فلسطين

رام الله/PNN/اختتمت الاغاثة الطبية الفلسطينية ماراثون FUN RUN الذي نظمته بمحافظة رام الله بمشاركة اكثر من الف طفل وطفلة من مختلف محافظات الوطن حيث انطلق الماراثون الذي ياتي ضمن حملة اين الطفولة التي تنفذها الاغاثة بمشاركة العديد من المؤسسات الفلسطينية والدولية للفت الانتباه لما يعانيه الاطفال الفلسطينين جراء ممارسات واعتداءات الاحتلال الاسرائيلي .

وقد انطلقت فعاليات الماراثون من امام سرية رام الله بمشاركة خمسمائة طفل وطفلة تتراوح اعمارهم ما بين 5 سنوات الى 14 سنة والذين قدموا من مختلف محافظات فلسطين في اطار فعاليات حملة حماية الاطفال الفلسطينين الذين يتعرضون لصور عديدة من التنكيل على ايدي سلطات الاحتلال الاسرائيلي.

وتضمنت فعاليات المارراثون الذي تم اطلاقه بحضور الدكتور مصطفى البرغوثي رئيس جمعية الاغاثة الطبية الفلسطينية وممثلي عن الاتحاد الاوروبي والمؤسسات الفلسطينية الشريكة فعاليات رسم وترفيه للاطفال المشاركين

وعبر العديد من الاطفال وذويهم عن سعادة كبيرة بهذه الفعاليات مشيرين الى انهم ياتون اليوم للمشاركة في هذه الفعاليات من رياضة الركض او الرسم او الموسيقى للتعبير عن انفسهم وذاتهم مطالبين الجهات المعنية بتنفيذ مثل هذه الانشطة لانها تفتح الفرصة امامهم للفرح والتعبير عن ذاتهم .

وقال الدكتور مصطفى البرغوثي ان هدف حملة أين الطفولة هو تحريك المنظمات المحلية و الدولية لعمل تدخلات للحفاظ على الطفولة في فلسطين على المستوى المحلي من خلال العمل مع الأطفال والأهالي و الشركاء المحليين على معنى الطفولة و كيفية حمايتها تحت ظروف الاحتلال الصعبة.

واكد البرغوثي ان الحملة على المستوى الدولي، تسعى الحملة لنشر الوعي حول الانتهاكات التي تقوم بها إسرائيل بحق الأطفال تحت الإحتلال، و تأثير هذه الانتهاكات على الصحة النفسية لجيل كامل بالإضافة إلى فرصهم في العيش باستقرار في المستقبل.

وشدد البرغوثي ان الاغاثة الطبية رات وفي ظل ما يعانيه الاطفال الفلسطينيون من اعتداءات ارادت ان تذكر العالم بالطفولة الذائعة في فلسطين بسبب ممارسات الاحتلال واستهدافه للاطفال مضيفا ان الحملة تهدف ايضا الى ايجاد فسحة فرح وامل للاطفال

واكد ان هذا الماراثون يرسل رسالة واضحة الى العالم ان اطفال فلسطين يطالبون بالعيش كغيرهم بحرية وسعادة وفرح ويطالبون بحياة طبيعية بعيدة عن القتل والاعتقال والاستهداف

واوضح البرغوثي ان الماراثون والمهرجان يهدف ايضا الى استعادة طفولة اطفالنا الفلسطينين واسعادهم لانهم يستحقون ان يعيشوا كما يعيش اطفال العالم .

بدوره قال ممثل الاتحاد الاوروبي رالف تراف انه يشارك اليوم في هذه الفعالية ضمن حملة مهمة ومتميزة تنفذ في فلسطين حيث ياتي الاطفال من كل المدن الفلسطينية للمشاركة في المارثاون والتعبير عن انفسهم وحاجاتهم في ظل الاوضاع الصعبة التي يعيشونها موضحا انه من المهم تنفيذ مثل هذه الانشطة والفعاليات النوعية المتميزة معربا عن سعادته برؤية اطفال من ذوي الاعاقة يشاركون ايضا .

واكد على ان موقف الاتحاد الاوروبي كان وما زال تحقيق حل الدولتين لان ذلك سيمنح الاطفال الفلسطينين الفرصة للعيش بحرية وكرامة في اطار حل الدولتين لشعبين وحال تحقيقه سيكون بمقدور الاطفال الفلسطينين العيش حياة طبيعية كريمة

شركاء الاغاثة بالفعالية ومنهم مؤسسة الحق في الحركة اشاروا الى ان هذا الماراثون هو بمثابة رسالة واضحة تتحدى الاحتلال وتؤكد ان اطفال فلسطينين يريدون العيش بسلام وانهم قادرين على الفرح ومواصلة حياتهم رغم كل ممارسات الاحتلال وفق ما قالت دالا سعيد ممثلة مؤسسة الحق في الحركة بالماراثون

واكدت سعيد ان رسالة اطفال فلسطين تؤكد انهم يركضون كما الاطفال في كل دول العالم موضحة ان اطفال فلسطين يشاركون اليوم بفعاليات متعددة للتعبير عن رغبتهم بحياة افضل

بدوره قال عمرو العقاد من غرفة تجارة رام الله والبيرة ان الغرفة تشارك في هذه الفعالية اليوم لرسم البسمة على وجود اطفال فلسطين موضحا انه يشعر بسعادة كبيرة وهو يرى الاطفال فرحين مبتسمين.

Print Friendly