الخضري: ذكرى “مرمرة” يجب أن تشكل بداية لتضامن دولي أوسع والعمل لإنهاء الحصار وبدء الاعمار

غزة/PNN – أكد النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار أن ذكرى مجزرة سفينة “مافي مرمرة” التركية يجب أن تُشكل انطلاقة جديدة للتضامن الدولي مع غزة والعمل المكثف لإنهاء الحصار الإسرائيلي وبدء الاعمار.

وحيا الخضري في تصريح صحفي صدر عنه اليوم السبت 30-5-2015 أرواح شهداء سفينة مرمرة وعوائلهم وتركيا رئاسة ورئيس الحكومة والحكومة والشعب، وكافة المتضامنين مع الشعب الفلسطيني خاصة ممكن يعملون للوصول بأسطول الحرية 3 إلى غزة قريباً في محاولة لكسر الحصار.

وقال “تركيا نموذجًا في العطاء والعمل المتكامل بين المؤسسات الرسمية والأهلية والمجتمعية، ورئاسة تركيا ورئاسة وزرائها والبرلمان كلاً يعمل بخط واضح لنصرة القضية الفلسطينية”.

وأضاف “أن مجزرة مرمرة شكلت علامة فارقة في الحصار الإسرائيلي ضد غزة وانعكست على الشعب الفلسطيني حيث خفف الاحتلال الحصار بشكل جزئي لمواجهة الضغط الدولي”.

وشدد الخضري على أن الحصار تصاعد مؤخراً وزاد عليه دمار هائل خلفته آلة الحرب الإسرائيلية في عدوان الصيف الماضي، مؤكداً أن إنهاء الحصار وبدء اعمار حقيقي يتطلب فتح معابر القطاع التجارية المغلقة والسماح بدخول كافة السلع بدون قوائم ممنوعات وإنشاء ميناء بحري وإعادة فتح الممر الأمن بين غزة والضفة الغربية ومطار غزة.

Print Friendly