داعش يزعم اغتيال قيادي بحركة حماس في غزة

غزة/PNN – تبنى تنظيم داعش عملية اغتيال قائد أمني في حركة حماس يدعى صابر صيام، صباح اليوم الأحد، بعبوة ناسفة استهدفت محله التجاري، في غزة.

وجاء في بيان مجموعة “أنصار الدولة الإسلامية في بيت المقدس” نشر عبر حسابات موالين للتنظيم على تويتر، بأنه تم “استهداف المرتد صابر صيام بعبوة ناسفة أثناء تواجده في محل تجاري تابع له صباح اليوم” في قطاع غزة.

وعزت المجموعة الاغتيال إلى مشاركة صيام “في الحرب المعلنة ضد الموحدين، وعبثه بأعراض المسلمين من خلال نفوذه بجهاز المباحث العامة التابعة لحكومة الردة في غزة”، على حد وصف البيان.

كما حذر البيان عناصر الأجهزة الأمنية كافة التابعة لحكومة حماس في قطاع غزة بالإستهداف طالما يستمرون بالمشاركة المعلنة في حربهم ضد الموحدين، داعياً إياهم “لإعلان التوبة من ردتهم واتباع منهج التوحيد”.

وتضمن البيان دعوة للعامة من أجل الابتعاد عن المراكز الأمنية والعسكرية والمصالح كافة التابعة لعناصر حكومة حماس حفاظاً على أرواحهم.

ولم يصدر بيانا رسميا حول ما ورد

Print Friendly