لاول مرة بفلسطين :اجراء عملية تحرير النخاع الشوكي على ثلاث فقرات بيد الجراح خمشتا وباستخدام تقنيات حديثة

بيت لحم/PNN- لاول مرة في فلسطين اجرى رئيس قسم الاعصاب في مستشفى جمعية بيت لحم العربية للتاهيل الدكتور حنا خمشتا استشاري جراحة الدماغ والاعصاب والعمود الفقري عملية جراحية ناجحة وهي عملية جراحية لتحرير النخاع الشوكي على ثلاث فقرات باستخدام تقنيات مايكروسكوبية حديثة.

وقالت مستشفى الجمعية العربية في تصريح صحفي ان الدكتور حنا خمشتا أجرى عملية “توسيع القناة العصبية بطريقة التداخل المحدود”، لاول مرة في الضفة الغربية، وقال الدكتور بأن اجراء هذه العملية احتاج الى تقنيات متطورة وخبرات جديدة، حيث ذكر انه تم تدريبه على كيفية اجراء العملية بافضل التقنيات الحديثة في مجال الطب في المانيا، وأضاف أن المريض الفلسطيني يحتاج عناية كبيرة ومن حقه أن يحصل على أفضل طرق العلاج.

وقال خمشتا بأن عملية “توسيع القناة العصبية بطريقة التداخل المحدود” تتم بطريقة تحرير القناة العصبية بطريقة جديدة ومتطورة باتجاة جراحة الاعصاب، بازالة جزء من عظام العمود الفقري من اتجاه واحد فقط، ففي العملية الجديدة تتم بالاستعانة بطرق متقدمة في إجراء العملية حيث يتم فصل العضلات عن عظام العمود الفقري وتوسيع القناة العصبية للحبل الشوكي من جهة واحدة فقط وليس من الجهتين كما كان يعمل سابقاً.

وبحسب خمشتا كانت العملية تتم سابقاً عن طريق إزالة عظام العمود الفقري من الخلف لتوسيع القناة العصبية ومثل هذه العمليات وخصوصاً على امتداد عدة فقرات حيث كان أحياناً يؤدي إلى عدم ثبات (instability) مما كان يستدعي تثبيت العمود الفقري بقضبان وبراغي من البلاتين.

وأضاف ان التاثيرات الجانبية للعملية على المريض تكون أقل من حيث ان اجراء العملية بالطريقة الحديثة تؤدي شعور المريض بالآم أقل كون العملية تجرى في اتجاه واحد، وليس كما العمليات السابقة التي تؤدي لجروح في ظهر المريض من اتجاهين.

كما ان المريض لا يحتاج للمكوث في المستشفى فترات طويلة بعد اجراء العملية، وشفاء المريض من العملية يكون في مدة أقل.
وأكد الدكتور خمشتا أن نسبة نجاح العملية عالية جدا مقارنة بعمليات العمود الفقري الاخرى.

ومن الجدير بالذكر بأن هذه العملية كانت تجرى في مستشفيات القدس بشكل نادر أما الآن فقد تمكن الطاقم الطبي لجمعية بيت لحم العربية للتأهيل وعلى رأسهم استشاري جراحة الدماغ والأعصاب والعمود الفقري الدكتور حنا خمشتا من تقديم عمل هذه العملية في مشفى فلسطيني، وهو أمر يؤشر على التطور المستمر في تطوير الخدمات الصحية الفلسطينية.

Print Friendly