العمل الزراعي يفتتح الأسبوع التطوعي لقطف الزيتون في قطاع غزة

غزة/PNN/افتتح اتحاد لجان العمل الزراعي اليوم السبت في غزة أسبوع العمل التطوعي لقطف ثمار الزيتون في القطاع بعنوان “زيتوننا مقاومة” بمشاركة طلاب وطالبات كلية الزراعة في جامعة الازهر بغزة.
وشارك العشرات من المتطوعين من اتحاد لجان العمل الزراعي ومن طلاب وطالبات كلية الزراعة من جامعة الازهر إضافة الى عدد من أكاديمي الكلية.
وتحدث سعد الدين زيادة مدير دائرة الضغط والمناصرة في اتحاد لجان العمل الزراعي عن أهمية هذه الفعالية والمشاركة والتي تبدأ اليوم وتستمر حتى يوم الخميس القادم والتي تستهدف عدد من الأراضي المزروعة بالزيتون.
وشدد زيادة على أهمية هذه الفعالية والتي تأتي في إطار الحفاظ على أصالة هذه الثمرة، وتعزيز صمود المزارعين، إضافة الى نشر ثقافة العمل التطوعي في المجتمع والتأكيد عليها، نظرا لأهميتها.
من جهته قال الدكتور أحمد أبو شعبان عميد كلية الزراعة في جامعة الازهر أن مشاركة الطلاب والطالبات من كلية الزراعة تأتي أولا في إطار العمل التطوعي وثانيا في إطار تعزيز الأنشطة اللامنهجية وتطبيقا عمليا عما يتم تدريسه في قاعات المحاضرات، إضافة الى رمزية تلك الشجرة وأهميتها بالنسبة للشعب الفلسطيني، وما تحمله من معانٍ للصمود والتضحية.
من جانبه عبر أحد الطلاب عن سعادته في مشاركة المزارعين في قطف ثمارهم ومساعدتهم في أرضهم، الامر الذي يعتبر اعترافا بالجميل لأصحاب تلك الأراضي الذين عانو كثيرا جراء التجريف والتخريب من قبل قوات الاحتلال، نظرا لقربها من الحدود بين قطاع غزة والأراضي المحتلة عام 1948.
وشكر المزارع رشدي بدوي “صاحب الأرض” اتحاد لجان العمل الزراعي على تلك اللفتة التي ترفع من الروح المعنوية للمزارعين وتؤكد على حقنا في هذه الأرض بالرغم من التخريب والتجريف المستمر من قبل قوات الاحتلال.
وأضاف بدوي قائلا: “جرفولي الأرض 3 مرات وراح اضل ازرعها لو ايش ما صار”
ويستمر اتحاد لجان العمل الزراعي في دعم المزارعين في كل المجالات وكلما تسنح له الفرصة، للتأكيد على حقوق هؤلاء المزارعين، وتعزيز صمودهم في وجه آلة الحرب الإسرائيلية والتي تحاول جاهدةً وبشتى الطرق القضاء على القطاع الزراعي.
وتأتي هذه الحملة في إطار مشروع الدفاع عن حقوق المزارعين والصادين الذي ينفذه اتحاد لجان العمل الزراعي بالشراكة مع المساعدات الشعبية النرويجية.

Print Friendly