أخبار عاجلة

مستوطنون يعتدون على نشطاء في الخليل بسكب المياه القذرة وتوجيه الشتائم

الخليل/PNN- سكب مستوطنون اليوم مياه ومياه قذرة باتجاه نشطاء فلسطينيون واسرائيليون خلال قيامهم بجولة تضامنية لأسر فلسطينية تسكن في محيط بيت الرجبي الذي يقيم فيه الاحتلال بؤرة استيطانية، كما ووجه المستوطنون الشتائم لأعضاء الوفد.

وكان الوفد الذي يزور الخليل بتنسيق مع لجنة الدفاع عن الخليل ويضم نشطاء من حركة ترابط العربية اليهودية من داخل الخط الأخضر قد استهل زيارته للخليل بزيارة معرض الأيام الاشتراكية الذي تنظمه أطر سياسية يسارية في الخليل، ومن ثم جرى استعراض للواقع السياسي من قبل ناشط حركة ترابط اتمار هريتان والذي تحدث عن التحول المتسارع نحو اليمين في اسرائيل في الوقت الذي تحاول فيه حكومة الاحتلال تقديم بعض الرشاوي في المجال الاجتماعي للفئات الفقيرة وكذلك لفلسطينيي الداخل بهدف اضعاف النضالات المطلبية ونضالات فلسطينيي الداخل ضد السياسات العنصرية والاستعمارية لدولة الاحتلال ومن أجل اضعاف “القائمة المشتركة” القائمة البرلمانية لفلسطينيي الداخل التي تعد حركة ترابط احدى مكوناتها.

واستعرض ناشط لجنة الدفاع عن الخليل عنان دعنا التصعيد الاحتلالي المتصاعد في مدينة الخليل ضد الوجود الفلسطيني والمتمثل بزيادة القيود على الحركة في قلب المدينة وفرض العقوبات الجماعية على السكان وممارسة الاعدام خارج نطاق القضاء من قبل قوات الاحتلال ومستوطنيه والهادف لتهويد مساحات اضافية من قلب المدينة.

بعدها توجه النشطاء في جولة ميدانية الى حارة جابر ووادي الحصين المحاذيتين لمستوطنة كريات أربع حيث التقوا عددا من العائلات الفلسطينية واطلعوا على معاناتها من قيود على الحركة ومنع للبناء وتنكيل الاحتلال بالسكان خصوصا الشبان وطلبة المدارس منهم. وهناك قام مستوطنون في بيت الرجبي الذي يقيم فيه الاحتلال بؤرة استيطانية بتوجيه الشتائم لأعضاء الوفد ووصفوهم باليساريين النتنين وسكبوا عليهم المياه والمياه القذرة من شرفات البؤرة الاستيطانية.

وقال ناشط حركة ترابط اتمار هاريتان جئنا لمدينة الخليل لنؤكد على تضامننا مع سكان المدينة الفلسطينيين في نضالهم العادل الهادف لتفكيك الجيتو وترحيل المستوطنين عن قلب الخليل على طريق انهاء الاحتلال بالكامل، كما أننا مستمرون في نضالنا من أجل انهاء السياسات العنصرية والاستعمارية لحكومة اسرائيل داخل الخط الأخضر.

ودعا عضو المكتب السياسي لحزب فدا محمد الهيموني الى تكثيف الزيارات التضامنية لمدينة الخليل والى توسيع دائرة المشاركين في النضال المشترك المناهض للاحتلال وممارسة انشطة مختلفة ومتنوعة تسهم في تحقيق هدف انهاء الاحتلال وانهاء كل أشكال الاستعمار والفصل العنصري.

Print Friendly