استشهاد شاب ومقتل اسرائيليين في عملية اطلاق نار في القدس

القدس المحتلة/PNN- استشهد، الشاب مصباح أبو صبيح (39 عاما) من بلدة سلوان في مدينة القدس المحتلة، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأحد، في أعقاب تنفيذه عملية إطلاق نار من مركبته صوب إسرائيليين، في حي الشيخ جراح .

وقالت شرطة الاحتلال في بيان أصدرته “إن قوات خاصة “حيدت” فلسطيني، نفذ عملية إطلاق نار من مركبته باتجاه إسرائيليين، قرب مقر قيادة الشرطة الإسرائيلية القُطرية، وباتجاه أفراد شرطة على امتداد الشارع”.

وقالت مصادر طبية اسرائيلية إن إسرائيليين قتلوا متأثرين بجروحهما، فما وصفت جروح 6 آخرين بين متوسطة، طفيفة.

وأوضحت شرطة الاحتلال، أن منفّذ العملية، كان من المفترض أن يسلم نفسه في سجن الرملة صباح اليوم، حيث استقل سيارته من التلة الفرنسيّة قرب نصب التمثال الأبيض مسرعًا، باتجاه محطة القطار الخفيف مقابل مقرّ القيادة القطرية لشرطة الاحتلال، مطلقًا عيارات ناريّة، أصابت إحدى النساء في المنطقة بجراح حرجة، ومن ثم واصل سيره مسرعًا إلى مفترق ‘كلارمون’، أي من الجهة المقابلة لمقر القيادة القطرية للشرطة، مطلقًا النار ما أدّى إلى إصابة امرأة بجراح حرجة، ومن ثم أكمل حتى حي الشيخ جرّاح، حيث بدأت قوات ‘يسام’ بملاحقته وإدراك ما يجري، إذ أطلق النار على شرطيين للاحتلال ما أدّى لإصابة أحدهما بجروح حرجة والآخر طفيفة، بعد ذلك، أطلقت قوات من حرس حدود الاحتلال عليه عيارات نارية، ما أدى لاستشهاده.

وبحسب الواكلة الرسمية “وفا” : “إن قوات الاحتلال أغلقت كافة المحاور في المنطقة التي شهدت اطلاق النار، والطرقات الرئيسة المؤدية إلى حي الشيخ جراح”.

في غضون ذلك، أصدرت سلطات الاحتلال أمرا بحظر نشر تفاصيل الحادث، حيث تم توقيعه من قبل قاضي محكمة الصلح في القدس، بناءً على طلب توجهت فيه الشرطة الإسرائيلية، وهو ساري المفعول لمدة 30 يوما، ويشمل أي من تفاصيل التحقيقات، فيما يخص هذه العملية، وبما يشمل أسماء الجرحى، والقتلى، واسم منفذ العملية.

وفي وقت لاحق، اعتقلت قوات الاحتلال اثنين من أقربائه من داخل المسجد الأقصى المبارك، وهما: نبيه ومعمر أبو صبيح، واقتادتهما الى أحد مراكزها في القدس القديمة، للتحقيق.

في السياق، اقتحمت قوة عسكرية مكونة من 15 آلية بعناصرها بلدة الرام شمال القدس المحتلة، وشرعت بتفتيش منزلٍ تزعم أنه لعائلته.

“فتح” تعلن الاضراب اليوم حدادا على شهيد القدس

من جهتها، أعلنت حركة التحرير الوطني الفلسطيني/ فتح – اقليم القدس الحداد والإضراب الشامل اليوم الأحد، في مدينة القدس، حداد على أرواح شهداء فلسطين، والشهيد مصباح أبو صبيح.

وأكدت الحركة في بيان صحفي، تشبثها وتجذرها في القدس، وضرورة تعزيز التواجد في المسجد الأقصى المبارك، والبلدة القديمة، وعدم تركها فريسه لغلاة التطرف والارهاب، مشددة على أنه سيتم الدفاع بأجسادنا عن شرف الأمتين العربية والإسلامية.

Print Friendly