الرجوب: موقفنا ثابت تجاه أندية المستوطنات واجتماع سنوي للجمعية العمومية

القدس/PNN- قال رئيس الاتحاد الوطني الفلسطيني لكرة القدم، اللواء جبريل الرجوب، إن موقف الاتحاد ثابت تجاه الأنشطة الرياضية في أندية المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967.

جاء ذلك خلال ترؤسه للجلسة الأولى لمجلس الاتحاد المُنتخب، التي عقدت في مقر الاتحاد بالقدس، بحضور نائبيه، إبراهيم أبو سليم، وسوزان شلبي، ومعظم أعضاء الاتحاد في الوطن، باستثناء عدد من الأعضاء في المحافظات الجنوبية بسبب منع سلطات الاحتلال منحهم التصاريح اللازمة.

وأكد الرجوب أن الحق الفلسطيني بإيقاف نشاط تلك الأندية مكفول بقوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم وقرارات الأمم المتحدة التي تعتبر تلك الأراضي محتلة ولا يجوز ممارسة أية نشاطات عليها.

وأشار إلى أنه تم توجيه رسالة رسمية إلى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جياني انفانتينو، تتضمن الموقف الرسمي والثابت للاتحاد الفلسطيني حيال تلك المسألة، تدعو إلى إيقاف النشاط الرياضي في تلك الأندية بالاستناد إلى قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم المعلنة بذلك الشأن، إلى جانب مطالبة “الفيفا” بالتدخل بشكل واضح من أجل إنهاء تلك القضية بما يضمن حق فلسطين المشروع كاتحاد وطني كامل العضوية في الاتحادين الدولي والقاري لكرة القدم.

وشدد على أن مجلس الاتحاد الجديد سيواصل مسيرة التطوير والبناء في كرة القدم الفلسطينية، بالاستناد إلى الثوابت الأساسية للاتحاد بالتوافق مع أنظمة وقوانين الاتحادين القاري والدولي لكرة القدم.

وناقش الرجوب مع زملائه في المجلس الجديد، مجمل القضايا والملفات التي سيتواصل العمل بها من أجل الخروج منها بأفضل النتائج التي ستعود بالنفع على الكرة الفلسطينية في الوطن والشتات.

وأكد أن المجلس الجديد سيبذل قصارى جهده من أجل البناء على ما تم إنجازه خلال السنوات الماضية في سبيل نشر اللعبة وتطويرها وحمايتها، ومواصلة تنظيم المسابقات والأنشطة الرياضية في الوطن والشتات وفقا للمعايير الوطنية والقارية والدولية.

وأعرب عن أمله بنجاح الأعضاء الجدد بفهم واستيعاب المهام الأساسية للاتحاد، والعمل من خلالها لمواصلة تحقيق الإنجازات في مسيرة الكرة الفلسطينية على كافة الأصعدة.

وجدد تأكيده للأعضاء الجدد على أن آلية عمل الاتحاد ونجاحها سترتكز على مفهوم الاتحاد في بناء ونشر وتطوير اللعبة، بحيث تُقسم المسؤولية على الجميع مشمولة بلجان الاتحاد لتقديم خطة استراتيجية للأربع سنوات المقبلة ستعتمد في الاجتماع المقبل للمجلس.

كما أكد الرجوب أن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم يعتبر اتحادا وطنيا يمثل الوطن والشتات بعيدا عن الجهوية والفصائلية والأجندات الشخصية، إلى جانب ضرورة وجود برنامج بآليات وإطار واضحين من أجل تنظيم عمل الاتحاد.

وتابع أن مجلس اتحاد كرة القدم يتولى رسم السياسات المناسبة والمدروسة، بينما سيقع على اللجان المنبثقة عن الاتحاد تنفيذ تلك السياسات من أجل الخروج بأفضل النتائج.

وكشف الرجوب النقاب عن أن خمسة اجتماعات سوف يعقدها الاتحاد على مدار العام، على أن تكون هناك جمعية عمومية مع نهاية كل عام، وأن اجتماع أول جمعية عمومية سيعقد يوم 6 أيلول/سبتمبر من العام المقبل.

وأشاد بالدور الطليعي الذي قام به الأمين العام للاتحاد، عبد المجيد حجة، مشيرا إلى أنه كان مليئاً بالنشاط والتميز خلال تواجده في الأمانة العامة على مدار السنوات السبع الماضية، مع التأكيد على أنه سيواصل مهامه حتى نهاية العام الحالي، فيما تم المصادقة من قبل المجلس على تولي عمر أبو حاشية منصب الأمين العام للاتحاد للفترة المقبلة، وتولي فراس أبو هلال منصب المدير التنفيذي للاتحاد.

وسمى المجلس سامي أبو الحسين أمينا عاما مساعدا من المحافظات الجنوبية، كما أوصى الحضور أيضا بتسمية أمين عام مساعد في الشتات “فرع لبنان” قبيل عقد الاجتماع المقبل لمجلس الاتحاد.

وناقش المجلس اللجان الدائمة والأشخاص الذين سيتولون تلك اللجان، انطلاقا من قاعدة التقيد التام بالضوابط والمعايير، وتمت مناقشة آليات علم اللجان الـ14، وتشكيلها المؤقت حتى نهاية العام الحالي موعد الجلسة الثانية لمجلس الاتحاد، التي ستشهد المصادقة واعتماد مسؤولي تلك اللجان استنادا للخطط التي سيقدمها كل مكلف بتلك اللجان، مع الإشارة إلى أنه سيعتمد ضمن كل لجنة ممثل عن الشتات وممثل نسوي.

وحدد المجلس أسماء المشرفين على اللجان على النحو التالي:

لجنة المسابقات: صلاح الجعبري، ومحمد العمصي.

لجنة الحكام: وليد خنفر، وإسماعيل مطر.

اللجنة الفنية والتطوير: غسان قبها، وعصام قشطة.

اللجنة القانونية وشؤون اللاعبين: جهاد طمليه، ووليد أيوب مستشارا قانونيا للاتحاد.

لجنة الكرة النسوية: سعاد علقم .

اللجنة المالية والتسويق: اللواء جبريل الرجوب، وإبراهيم أبو سليم، إضافة إلى عضوية بسام ولويل وعلاء علان.

هيئة إدارة الدوري: سوزان شلبي، ومحمد العمصي.

اللجنة الطبية ومكافحة المنشطات: إبراهيم أبو سليم.

اللجنة الإعلامية والتعليق الرياضي: سهيل دعيبس، وبشير أبو النجا.

لجنة التخطيط والمنشآت: عبد الله الكسواني.

لجنة الشاطئية والصالات: صلاح أبو العطا، وعلاء علان.

لجنة الفروع: يوسف لافي، وسعيد أبو سلطان.

لجنة الترخيص: سهيل دعيبس.

لجنة النزاهة واللعب النظيف والمسؤولية الاجتماعية: غادة رباح.

وناقش المجلس الحالة الرياضية في المحافظات الجنوبية من جميع الجوانب، وتم وضع تصور في هذا السياق قوامه عقد ورشتي عمل في كل من المحافظات الشمالية والجنوبية خلال شهري تشرين الثاني وكانون أول المُقبلين، بحضور كافة أعضاء الاتحاد في الوطن.

وأشار الرجوب إلى أهمية ورشة العمل المركزية التي ستنظمها خلال اليومين المقبلين اللجنة الأولمبية الفلسطينية، وستهدف إلى الخروج باستراتيجية وطنية للأربع سنوات المقبلة فيما يتعلق بعمل كل الاتحادات الرياضية في الوطن والشتات، مؤكدا ضرورة مواكبة أعضاء الاتحاد لذلك الحدث الهام الذي سيشهد حضور خبراء رياضيين عالميين وعرب.

Print Friendly