قلقيلية الشرعية تنظم رحلة طلابية للمسجد الأقصى المبارك ومدينة يافا

قلقيلية/PNN-  نظمت مدرسة ذكور قلقيلية الشرعية رحلة طلابية للمسجد الأقصى المبارك وذلك لأحياء سنة رسول الله صلى الله ” لاَ تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلَّا إِلَى ثَلاَثَةِ مَسَاجِدَ: المَسْجِدِ الحَرَامِ، وَمَسْجِدِ الرَّسُولِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَالمَسْجِدِ الأَقْصَى وقال مدير مدرسة ذكور قلقيلية الشرعية أن المدرسة الشرعية وتماشيا مع توجيهات سماحة وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس، تحرص على تعميق انتماء الطلبة للقدس والمقدسات والأماكن الدينية والتراثية، وتربط قلبه وعقله بحب وطنه. وشدد على ضرورة ان تكون القدس حاضرة كل الوقت بعقول واذهان الطلبة وكل ابناء شعبنا الصامد الصابر، مضيفا مهما حاول الاحتلال طمس المعالم الدينية وتهويد المقدسات وخاصة بالقدس والمسجد الابراهيمي فان هذه الاماكن ستبقى شاهدة على اسلاميتها وعروبتها وسيبقى ابناء شعبنا من صغيرهم وحتى كبيرهم يحافظون عليها ويعمرونها.
وبين خضر ان حب الاوطان ومقدساته يبدأ من الاسرة مرورا بالمدرسة والجامعة لافتاً النظر إلى أنه يجب على الأسرة أن تعمل بجد منذ بداية تكونها على تربية الأبناء على القيم الإسلامية التي من شأنها أن تدفع بالأبناء إلى التعلق بالمقدسات.
وشملت الزيارة مدينة يافا وتم تعريف الطلبة بالمعالم التراثية في يافا، مسجد حسن بيك، وتعريفهم بالصحف الفلسطينية اليوميّة وعشرات المجلات ودور الطبع والنشر، إلى جانب التنويه على أهم وأجمل دور السينما والمسارح والأندية الثقافية التي كانت في يافا.
مدير المدرسة قدم شكره لكل من ساهم في تنظيم الرحلة وانجاحها بدأ من الاخوة الأفاضل في مديرية الارتباط والتنسيق المدني، مرورا بطاقم لجنة زكاة القدس والشباب المتطوع في المسجد الأقصى الذين كان لهم دور بارز في اثراء المعلومات الدينية والتاريخية، كما قدم شكره الجزيل لطاقم المعلمين المرافقين للطلبة والرحلة على جهودهم الطيبة، وعملهم الدؤوب على إنجاح الرحلة والأشراف على الطلبة.

Print Friendly