الرجوب: هدفنا بناء جيل رياضي متكامل من خلال وجود لاعب وفني وإداري على أعلى المستويات

البيرة/PNN – أكد اللواء جبريل الرجوب، رئيس الإتحاد الوطني الفلسطيني لكرة القدم، على أهمية الدورات التدريبية المختلفة التي يعقدها الاتحاد بالتعاون مع الاتحادين القاري والدولي في سبيل مواصلة تطوير الكادر الفني والإداري في كرة القدم المحلية.

وجاء حديث الرجوب على هامش افتتاح دورة مدربي الشباب، في أكاديمية جوزيف بلاتر للموهوبين كروياً بالبيرة، بتنظيم من الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وبالتعاون مع الإتحاد
الدولي للعبة، والتي تستمر فعالياتها على مدار ستة أيام، ويحاضر فيها المحاضر التونسي الدولي بلحسن ملوش، وبمشاركة 30 مدرب ومدربة.

ورحب الرجوب بالمحاضر التونسي ملوش، وكافة المشاركين في هذه الدورة، معتبراً أن تواجد ملوش في هذه الدورة له أهمية كبيرة لما يملكه المحاضر الدولي من خبرة واسعة في
مجال التدريب، متمنياً على كافة المدربين المحليين المشاركين في هذه الدورة التدريبية الهامة الاستفادة بالشكل الأمثل من محتوياتها سواء على المستوى النظري والعملي.

وتمنى الرجوب من جميع العاملين في قطاع الرياضة إدراك استحقاقات المرحلة القادمة، مؤكداً على وجود منظومة رياضية مختلفة خلال الفترة المُقبلة ستكون لها علاقة ببناء
جيل رياضي كامل مُتكامل، من خلال صناعة لاعب وفني وإداري على أعلى المستويات، إضافة إلى محاولة توفير كافة التجهيزات اللازمة لتطوير اللعبة.

وأكد الرجوب على أن المدرب هو المسؤول عن صناعة لاعب يتمتع بقدرة بدنية ونفسية صحيحة يكون من خلالها قادر على ضبط تصرفاته داخل وخارج الملعب، إضافة إلى مسؤولية تطوير
المهارات الفنية عند اللاعب.

كما أوضح الرجوب أن المدربين يجب أن يكونوا مؤهلين على جميع المستويات الخاصة بمهنة التدريب لما ذلك من أهمية بالغة لضمان الخروج بالنتائج الإيجابية المطلوبة، مشيراً
إلى أن الإتحاد سيتبع سياسة مختلفة خلال المرحلة القادمة من حيث آلية التعامل مع المدربين، ولن يتساهل في تطبيق القانون على أي مدرب لا يلتزم بالضوابط القانونية كغيره من عناصر اللعبة.

من جانبه شكر ملوش الإتحاد الفلسطيني على حفاوة الاستقبال، وسعيه لتنظيم مثل هذه الدورات الهامة، معبراً عن سعادته الكبيرة بتواجده على أرض للمرة الأولى في حياته،
متمنياً أن تتكرر هذه الزيارة في المرات القادمة خاصة أن زيارة أرض فلسطين الطاهرة يعتبر شرفا ً وفخراً لأي مواطن عربي.

وأشاد المحاضر التونسي بالإنجازات الكبيرة التي حققها الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم خلال المرحلة الماضية، معتبراً أن تواجد اللواء الرجوب على رأس الهرم الرياضي في
فلسطين كان له دور كبير في تحقيق مثل هذه النقلة النوعية التي وصلت أصداؤها إلى جميع أنحاء العالم.

كما قال ملوش إن هذه الدورة ستركز على المدربين الذين يعملون مع الفئات العمرية من سن 17 إلى 19 سنة، مشيراً إلى أن قيمة الدورة تتمثل حول أهمية تأثير المدرب على
فئة الشباب والتي تعتبر حساسة، آملاً أن تكون هذه الدورة مثمرة لكافة المدربين المشاركين.

يشار إلى أن فعاليات الدورة ستتناول الجانبين النظري والعملي من حيث التخطيط والجانب التكتيكي والمهاري والإعداد البدني والألعاب المصغرة، إضافة إلى عمل وحدات تدريبية
وتحليل المباريات.

هذا وقد حضر حفل إفتتاح الدورة ماجد العبوة المدير الإقليمي لمكتب “الفيفا” في عمان، وأحمد الحسن مدير الدائرة الفنية بالإتحاد، وعايدة الطريفي المدير الإداري لأكاديمية
جوزيف بلاتر، ود.سبع كوكش مدير الدائرة الطبية بالإتحاد إضافة إلى هنادي ناصر الدين مسؤولة الدائرة النسوية بالإتحاد.

Print Friendly