نقابة المحامين تخرج عددا من المحامين للدفاع عن النساء ضحايا العنف

رام الله/PNN- اختتمت نقابة المحامين يوم الخميس دورة تدريبية متخصصة في الدفاع عن النساء ضحايا العنف ومن هن على خلاف مع القانون ضمن مشروع “تعزيز وصول النساء الى العدالة”، الممول من برنامج “سواسية” البرنامج المشترك بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP وهيئة الأمم المتحدة للمرأة UN Woman.
وقال منسق التدريب المحامي ايهاب جاسر ان هذا التدريب استمر لمدة 5 أسابيع استفاد منه 15 محامي/ة، وتناولت الدورة تدريب المحامين/ات على كيفية التعامل مع قضايا النساء ضحايا العنف بكافة أشكاله بما يحقق المصلحة الفضلى للنساء، بالاضافة الى بناء قدراتهم بمواضيع قانونية أخرى مثل “قانون الاحوال الشخصية، الأحوال الشخصية لغير المسلمين، القانون الأساسي والمعايير الدولية لدعم قضايا النساء، القانون الجنائي، والعديد من المواضيع الأخرى المتعلقة بقضايا النساء.

ومن جهته قال نقيب المحامين المحامي حسين شبانة أن النقابة تحرص على تطوير قدرات المحامين الشخصية للمساهمة في تعزيز دورهم في المجتمع، وان النقابة اضافة الى اختصاصها الاصيل بحماية اعضائها تقوم بـ لعب دور اساسي يخدم المصلحة العامة ويحافظ على كرامة المحامي وكرامة المواطن وتولي اهمية كبيرة لقضايا النساء وتوفير الدعم القانوني لهن.

ومن جانبها قالت الدكتورة نجاح دقماق بأن هذه الدورة تاتي في اطار المواءمة ما بين المواثيق الدولية والنظام القانوني الداخلي، علما بأن الدورة أعطت أولوية التركيز على اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة ( سيداو) بهدف الوصول إلى حماية فعالة للمرأة أمام المحاكم ذات الاختصاص، من خلال استعراض تطور حقوق المرأة في المواثيق الدولية وصولا إلى آليات انضمام فلسطين إلى الاتفاقيات الدولية، وكيف لنا أن نعمل على مواءمة تشريعاتنا الوطنية مع بنود اتفاقية سيداو وعلى وجه الخصوص مبدأ المساواة وعدم التمييز.
في ختام هذه الدورة التدريبية تم توزيع شهادات على المشاركين/ات بحضور نقيب المحامين المحامي حسين شبانة وعدد من المدربين المشاركين بهذه الدورة.

Print Friendly