انتهاء فعاليات معرض بلح فلسطين 2016

رام الله/PNN- انتهت فعاليات معرض بلح فلسطين 2016 والذي اقيم في صالة منتجع الشاليهات بمدينة غزة ، وقد اقام المعرض التجمع العنقودي للنخيل بمحافظات غزة و غرفة تجارة وصناعة وزراعة محافظة غزة.

وتم ذلك في حفل ختامي أقيم بحضور وليد الحصري رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة , بدر صبرة نائب الرئيس , محسن الخزندار أمين السر وأعضاء مجلس الإدارة لؤي البكري و هاني عطاالله.

وفي بداية الإحتفال أكد الحصري على أهمية إقامة معرض بلح فلسطين وذلك بهدف تسليط الضوء على أهمية المنتج الوطني بشكل عام وقطاع النخيل بشكل خاص.

وطالب الحصري من الحكومة الفلسطينية ومن المانحين بضروري زيادة الدعم لهذا القطاع الهام والذي يمثل قيمة دينية وتاريخية ويساهم في الأمن الغذائي للمواطن من خلال إستخدام العديد من منتجات النخيل في الصناعات الغذائية.

وقد زار المعرض ما يزيد عن 3000 مواطن والعديد من المؤسسات المحلية و الدولية والذين ابدوا اعجابهم بالمعرض خصوصا وانه يقام لاول مرة في فلسطين، وسلط المعرض الضؤ على قطاع ذو اهمية تاريخية ودينية ، كما ادى المعرض دوره في التعريف بمنتجات النخيل المحلية بشكل عام وبمنتجات التجمع العنقودي للنخيل وبمدى جودة هذه المنتجات المحلية واسعارها التي تتناسب مع مستوى الدخل في قطاع غزة.

وفي نهاية الإحتفال تقدم الحصري بشكر خاص للوكالة الفرنسية للتنمية  AFDعلى تمويلها لهذا المشروع , كما شكر إتحاد الغرف التجارية الصناعية الزاراعية الفلسطينية على دوره الهام و البارز في تطوير الإقتصاد الفلسطيني من خلال العديد من المشاريع التنموية التى ينفذها ويشرف عليها , كما شكر المشاركين من أعضاء التجمع العنقودي لمشاركتهم الفاعلة بالمعرض وتم تكريم المشاركين من قبل رئيس وأعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة.

ومما يذكر بأن معرض بلح فلسطين 2016، هو احد انشطة التجمع العنقودي للنخيل في غزة- ضمن مشروع تطوير القطاع الخاص بمنهجية التجمعات العنقودية والممول من الوكالة الفرنسية للتنمية  AFD.

ويشار الى ان التجمع العنقودي للنخيل في غزة ، والذي يضم العديد من مزارعي النخيل، و الجمعيات الاهلية العاملة في قطاع النخيل، والتجار، والمصنعين والوحدات الانتاجية لمشتقات اشجار النخيل والذين يتعاونون فيما بينهم لخلق منتج فلسطيني محلي من منتجات النخيل منافس وذو جودة عالية وذلك لزيادة الحصة السوقية لمنتجات النخيل المحلية في السوق المحلي.

والجدير بالذكر إلى أن مشروع تطوير القطاع الخاص بمنهجية التجمعات العنقودية الممول من الوكالة الفرنسية للتنمية و المنفذ من قبل إتحاد الغرف التجارية الفلسطينية بإشراف وزارة الإقتصاد الوطني , يرعى حالياً خمسة تجمعات عنقودية هي تجمع النخيل في محافظات غزة، الحجر والرخام شمال الخليل وبيت لحم وتجمع الأحذية والجلود في الخليل وتجمع السياحة والحرف اليدوية في القدس وتجمع صناعة الأثاث في سلفيت.

 

Print Friendly