تجمع الشتات الفلسطيني في أوروبا ينهي تحضيراته لعقد ندوة سياسية كبرى

 

برلين/PNN-  أنهى تجمع الشتات الفلسطيني أوروبا وبالتعاون والتنسيق مع دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية، كافة التحضيرات والترتيبات لعقد ندوة سياسية فلسطينية مميزة على الساحة الأوروبية، والتي توقع منظموها ان تستقطب حضورا فلسطينيا كبيرا من أبناء الجالية الفلسطينية في المانيا ومن العديد من الدول الاوروبية، حيث يتحدث فيها نخبة من القادة الفلسطينيين من مشارب واتجاهات متنوعة من مكونات النسيج الفلسطيني، وتعقد الندوة تحت عنوان :

القضية الفلسطينية على طاولة النقاش ، القضية الفلسطينية أين وإلى أين ؟؟
وذلك يوم السبت الخامس عشر من تشرين الأول / أكتوبر الجاري، في العاصمة الألمانية برلين في قاعة ” أحلام دبي ” بدءً من الساعة الثانية عشرة بعد الظهر، بحضور ومشاركة كل من النائب قيس عبدالكريم أبو ليلى نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، والقائد الوطني محمد بركة رئيس لجنة المتابعة العليا لشؤون الجماهير العربية في الداخل عام 48 ، والقيادي عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، وعمر شحادة عضو المجلس المركزي الفلسطيني.

وفي اتصال لقسم الإعلام في دائرة شؤون المغتربين مع نضال حمدان رئيس تجمع الشتات الفلسطيني أوروبا، أوضح حمدان أن عقد الندوة يأتي تزامناً مع تواصل النقاش الداخلي الفلسطيني في العديد من القضايا التي تخص القضية الفلسطينية بشكل عام، لا سيما المصالحة الفلسطينية واستعادة الوحدة الوطنية بين مكونات النسيج الفلسطيني وبين شطري الوطن، فضلاً عن انسداد أفق العملية السياسية وفشل الرهان على خيار المفاوضات وضرورة بناء إستراتيجية وطنية حقيقية لمواجهة تغول الإحتلال والإستيطان، إلى جانب العديد من المحاور والمواضيع التي تخص الشأن الفلسطيني.

وثمن رئيس تجمع الشتات أوروبا، الجهود التي تبذلها دائرة شؤون المغتربين في التواصل مع الجاليات الفلسطينية في المهجر وبلدان الاغتراب وهو ما يبقيهم على صلة يومية بهموم الوطن وقضاياه، ويمكنهم من المساهمة في النقاش الوطني الدائرة لإعادة ترتيب البيت الفلسطيني واستعادة الوحدة الوطنية وطي ملف الانقسام.

Print Friendly