الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية توقع اتفاقا مع “الاتصالات الفلسطينية” لإنشاء مختبر التمريض التطبيقي

غزة/PNN – وقعت الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية اتفاقية مع مجموعة الاتصالات الفلسطينية لإنشاء مختبر التمريض التطبيقي بفرعها بخانيونس، حيث جرت مراسم التوقيع في الكلية الجامعية بحضور كلا من الأستاذ الدكتور رفعت رستم رئيس الكلية الجامعية، والسيد عمر شمالي مدير عام شركة جوال بغزة، والمهندس خليل أبو سليم مدير عام شركة الاتصالات الفلسطينية الى جانب عدد من المدراس والمسؤولين في مجموعة الاتصالات الفلسطينية والكلية الجامعية.
حيث رحب د. رفعت رستم رئيس الكلية بمجموعة الاتصالات وممثليها لهذا اللقاء المهم والخاص بتوقيع اتفاقية إنشاء مختبر التمريض في خانيونس، موضحاً: “إن هذه الاتفاقية التعاونية التي من خلالها يتم إنشاء مختبر تمريضي بالكلية يهدف لخدمة المساقات العملية في المجال الصحي بشكل عام وفي مجال التمريض بشكل خاص وبما يصقل المهارات والقدرات العملية لدى طلبة هذه الاختصاصات”.
وأشاد رستم باستجابة مجموعة الاتصالات الفلسطينية ومساهمتها الفاعلة في تعزيز المختبرات التخصصية التي تساهم في بناء مهارات وقدرات الطلبة، موضحا ان الكلية الجامعية تعمل دائما لتزويد طلبتها بكافة المهارات التي تهيؤهم لخوض غمار العمل والمنافسة في كافة الأماكن التي يعملون فيها، وأضاف “هذه الخطوة من قبل مجموعة الاتصالات الفلسطينية تمثل الدور المثالي لمؤسسات المجتمع والتي يجب ان يحتذى بها في المساهمة ببناء قدرات المؤسسات الفلسطينية التعليمية”.
من جانبه شكر السيد عمر شمالي مدير شركة جوال في كلمته ممثلا عن مجموعة الاتصالات الفلسطينية الكلية الجامعية لهذا الاستقبال الرائع موضحا ان هذا المختبر يأتي ضمن تطبيق المجموعة لمبدأ المسؤولية المجتمعية ومساهمتها بشكل خاص في دعم المسيرة التعليمية من خلال توقيع اتفاقيات لتعزيز الواقع التعليمي والتطبيقي للطالب الفلسطيني، وأضاف شمالي :”أن رسالة مجموعة الاتصالات الفلسطينية لم تكن يوما مقتصرة فقط على التسويق أو الإعلان وتحقيق الأرباح بل هي رسالة هادفة لخدمة المجتمع والمساهمة في تنميته وضمن ذلك الحرص على التعليم من أجل بناء الوطن”.
وخلال كلمته استعرض شمالي مساهمات الاتصالات الفلسطينية المجتمعية التي شملت قطاعات متنوعة وفي مقدمتها التعليم مضيفا “أننا قمنا بطرح 100 منحة لطلبة التعليم المهني، و400 منحة للطلبة الحاصلين على معدل جيد جداً في الثانوية العامة والعديد من المنح الأخرى”.
ومن الجدير بالذكر ان الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية تعمل وبشكل حثيث بالتعاون مع عدة مؤسسات محلية ودولية لتعزيز المختبرات والمرافق التدريبية التخصصية لطلبتها على اختلاف مجالاتهم بما يعزز من ربط الطالب ببيئة العمل الحقيقية بما يساهم في رفع مستوى منافسته في سوق العمل وبقوة.

Print Friendly