منظمتا بيتسيلم والسلام الان يدليان بشهادتهم بالامم المتحدة ضد الاستيطان وسط انتقادات لليمين

بيت لحم/ترجمة خاصة PNN/قالت وسائل اغلاعلام العبرية صباح اليوم الخميس ان منظمات يسارية اسرائيلية ستقوم بالادلاء بشهاداتها خلال جلسات خاصة في اروقة الامم المتحدة في اطار سعي الفلسطينين لنزع الشرعية عن اسرائيل.

وقالت القناة السابعة في تلفزيون اسرائيل ومموقع صحيفة معاريف العبرية ان الوفد الفلسطيني بدا باجراء مناقشات تحضيرية غير رسمية في اروقة مجلس الامن للتحضير لاستصدار قرار اممي من مجلس الامن لادانة الاستيطان الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية في اطار مساعي الفلسطينين لنزع الشرعية الدولية عن اسرائيل موضحا ان الفلسطينين طلبوا تقديم شهادات من مؤسسات اسرائيلية هي السلام الان وبيتسيليم .

وبحسب المواقع العبرية فقد توقعت ان تكون شهادات المؤسسات اليسارية الاسرائيلية مخالفة ومعادية لموقف الحكومة الاسرائيلية بشان الاستيطان حيث من المتوقع ان تعطي هذه الشهادات دفعة للفلسطينين في مجلس الامن الدولي في مساعيهم لادانة اسرائيل.

من جهته قال مندوب اسرائيل في الامم المتحدة داني دانون ان الفلسطينين يواصلون مساعيهم للتحايل على المفاوضات المباشرة والتهرب منها لكن المؤسف ان تقوم جهات اسرائيلية بتوفير المساعدة لهم في الارهاب الدولي الذي ينفذه الفلسطينيون ضد دولة وشعب اسرائيل على حد قوله.

وقال دانون انه يامل ان تتراجع المنظات الاسرائيلية عن الاداء بشهادتها ضد دولتها موضحا انه يصلي من اجل وحدة الموقف الاسرائيلي الذي يحاول الفلسطينيون شقه .

واعتبر دانون موافقة المؤسسات الاسرائيلية الاداء بشهادتها ضد دولتها امرا مخيبا للامال ومحزنا موضحا ان قيامهم بذلك يعني انهم يمنحون غطاء لاعداء اسرائيل من الفلسطينين لاضطهاد الدولة الاسرائيلية وشعبها.

 

Print Friendly