الاسلامية المسيحية تدعم قرار مرتقب لليونسكو باعتبار الحرم القدسي مكان مقدس للمسلمين فقط

رام الله/PNN- اعتبرت الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات التصويت المنوي اقراره من قبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونسكو”، اليوم الخميس 13/10/2016م، والذي تؤكد فيه على ان الحرم القدسي الشريف مكان مقدس للمسلمين فقط، خطوة مميزة وايجابية على طريق نصرة القدس ومقدساتها، وهو ما يعبتر انتصار للحق العربي الاسلامي المسيحي في القدس.

وأشادت الهيئة موقف الدول التي كان لها دوراً بارزاً في صدور هذا القرار الداعم لحق المسلمين في الاقصى المبارك وعلى راسها مصر، والجزائر، والمغرب، ولبنان، وعمان، وقطر، والسودان…الخ.

ومن جهته اعتبر الامين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى القرارات السابقة والتي صدرت عن منظمة اليونسكو والمتعلقة في دعم الحقوق الفلسطينية في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس، والقرار الجديد المزمع التصويت عليه اليوم، قرارات مصيرية تنسجم مع تطلعات المجتمع الدولي وقواعد القانون الدولي الرافضة لسياسة الاحتلال وإجراءاته الباطلة.

وأكد انه وعلى الرغم من صدور مثل هذه القرارات إلا أن إسرائيل على ارض الواقع لم تنفذ حتى الان قرارات اليونسكو المتعلقة بمنعها من الاستمرار في الحفريات تحت المسجد الأقصى المبارك أو بجواره أو في مواقع أثرية أخرى في مدينة القدس، مشيراً الى ان إسرائيل تحاول جاهدة وبشتى الوسائل انتهاك القرارات التي صدرت عن اليونسكو ولجنة التراث التابعة لها بخصوص القدس دون وازع أخلاقي أو قانوني أو اعتراف بالمواثيق والمعاهدات الدولية مؤكدا على خصوصية ما تحتضنه المدينة من مقدسات إسلامية ومسيحية.

وشددت الهيئة في بيانها على ضرورة متابعة تنفيذ قرارات اليونسكو المتعلقة بجميع الأراضي الفلسطينية المحتلة دولياً، بما فيها مدينة القدس التي تتمتع بوضع دولي خاص لمنع سلطات الاحتلال الإسرائيلي من مواصلة انتهاكاتها الجسيمة بحق المدينة المقدسة والأماكن الدينية الأخرى في الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

Print Friendly