الأسيران ابو شملة وربايعة يواصلان إضرابهما لليوم العاشر على التوالي

رام الله/PNN- قال محامي نادي الأسير الفلسطيني، أن الأسيرين مجد ابو شملة (25 عاماً)، وحسن ربايعة (31 عاماً) من محافظة جنين، مستمران في إضرابهما المفتوح عن الطعام ضد اعتقالهما الإداري منذ عشرة أيام.
وبين محامي نادي الأسير، الذي قام بزيارتهما اليوم في سجن “النقب الصحراوي”، أن الأسير ابو شملة يعاني من أوجاع في المعدة، وبدأ يشعر بإرهاق ودوخة في بعض الأحيان، كذلك الأسير ربايعة الذي بدأ يعاني من إرهاق ودوخة، علماً أنهما يتناولان الماء والملح فقط.
هذا ونقل المحامي عنهما، “أن إدارة سجن النقب ستقوم بنقلهما للعزل اليوم”.
يذكر أن الأسير ابو شملة معتقل منذ 27 يناير/ كانون الثاني 2016، وقبل أن يتم تحويله للاعتقال الإداري، أُخضع للتحقيق في معتقل الجلمة والذي استمر لـ51 يوماً، أما الأسير ربايعة فهو معتقل منذ 31 آذار/ مارس 2016، وقد قضى حُكماً بالسجن الفعلي على قضية لمدة خمسة شهور، وبعد انتهاء المدة، أُصدر بحقه أمر إداري لمدة 45 يوماً، ثم أمر إداري جديد لمدة ستة شهور.

Print Friendly