أخبار عاجلة

الشاباك: اعتقال خلية من بلدة الطيبة بالداخل المحتل حفرت نفق اتجاه طولكرم و خططت لتنفيذ عمليات باسم داعش

بيت لحم/ترجمة خاصة PNN/ كشف جهاز الامن العام الاسرائيلي الشاباك عن اعتقاله في الاونة الاخيرة خلية مكونة من اشخاص من الضفة الغربية وبلدة الطيبة التي تقع ضمن اراضي فلسطين المحتلة عام 1948 بتهمة التخطيط لتنفيذ عمليات ضد اهداف اسرائيلية باسم تنظيم الدولة الاسلامي داعش.

وبحسب ادعاء جهاز الشاباك فقد اعتقل وبالتعاون مع الشرطة والجيش مجموعة مكونة من ثلاث اشخاص بتهمة الانتماء لتنظيم الدولة الاسلامية في العراق وبلاد الشام داعش والتخطيط لتنفيذ عمليات ضد اهداف اسرائيلية.

وقال موقع تيك ديبكا المتخصص بشؤون الاستخبارات الاسرائيلية ان الشرطة الإسرائيلية والشاباك اعتقلت ثلاثة من عرب اسرائيل من قرية الطيبة الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 26 و 32 في سبتمبر واتهمهم بمحاولة إنشاء خلية إرهابية تتبع الى تنظيم “الدولة الاسلامية” .

كما تم توجيه التهم الى الثلاثة بمحاولة اشعال النار في الملعب البلدي في الطيبة من أجل منع ظهور مغنين خلال الاعياد باعتبار ان ذلك يخالف التعاليم الاسلامية.

كما اتهم الشاباك الخلية بحفر نفق تحت الأرض من منزل واحد منهم تحت السياج الحدودي لتهريب المتفجرات والأسلحة من الضفة الغربية وكذلك محاولة عبور الحدود إلى سوريا من خلال طائرة شراعية للانضمام إلى صفوف داعش .

وقالت المصادر العبرية ان الخلية قامت بالفعل بحفر عدة امتار اتجاه طولكرم لكنها لم تصل السياج الحدودي حيث بلغت المسافة المحفورة عدة امتار فقط حيث قام افراد الشاباك والجيش بالكشف على الحفرة بعد اعتراف المتهمين بسعيهم لحفر نفق بين اسرائيل والضفة الغربية.

وبحسب ادعاء الموقع العبري فقد اعترف اثنان منهم باداء الولاء والقسم لزعيم التنظيم أبو بكر البغدادي.

وقد تم توجيه هذه التهم ضد الثلاثة في المحكمة الجزائية في اللد حيث طلبت النيابة الحبس الاحتياطي للمعتقلين حتى نهاية الإجراءات.

Print Friendly