النضال الشعبي تدعو انقاذ حياة الرفيق نواجعة اثر تعرضه لسكتة دماغية في سجون الاحتلال

الخليل /PNN- دعت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني الصليب الاحمر ومؤسسات حقوق الانسان الى سرعة التحرك لانقاذ حياة الرفيق الاسير يوسف ابراهيم عبد الفتاح نواجعة من سكان يطا قضاء الخليل (50 عاما) والمحكوم 6 سنوات، حيث أفاد محامي هيئة الاسرى فادي عبيدات الذي زار عددا من الاسرى المرضى في مستشفى الرملة الاسرائيلي ، تعرض نواجعة لسكتة دماغية في مستشفى الرملة ونقل الى مستشفى “اساف هروفيه” ومكث هناك لمدة يومين ثم رفض البقاء في المستشفى بسبب تقييده بالسرير.

واضافت الجبهة أن حكومة الاحتلال تتحمل المسؤولية الكاملة عن حياة نواجعة ، وأن اجراءات ما تسمى مصلحة السجون تماطل في تقديم العلاج للأسرى المرضى في سياق سياسة الموت البطيء ضد الاسرى المرضى.

وطالبت الجبهة بضرورة وضع قضية الأسرى المرضى على رأس سلم الأولويات على المستويين الرسمي والشعبي والتضامن مع الأسرى المناضلين وتنظيم الفعاليات المساندة لحقوق الأسرى وحريتهم وفضح وتعرية سياسات وممارسات الاحتلال الإسرائيلي بحق أسرى الحرية، الأمر الذي يتطلب التحرك الواسع والمسؤول من قبل المؤسسات الحقوقية والإنسانية لإلزام دولة الاحتلال بالامتثال للقانون الدولي وللاتفاقيات والمواثيق الدولية والإفراج عن الأسرى المرضى من اجل توفير العلاج المناسب لهم في ظل التهديد الحقيقي على حياتهم .

والجدير ذكره أن الأسير نواجعة يعاني من شلل نصفي ومشاكل في الكبد والأمعاء، ومعتقل منذ 26/12/2012.

Print Friendly