7ena

تجنبوا رسم الحنة والوشم على الجلد

أكد رئيس المركز القومي للبحوث السابق وأستاذ الأمراض الجلدية في مصر الدكتور هاني الناظر، أن رسم الحنة والوشم يؤدي لعواقب وخيمة تصل أحياناً لتشوهات وحروق والتهابات.

وأوضح الناظر أنه يقوم بعلاج بعض الحالات التي أصيبت بمضاعفات خطيرة نتيجة رسم الحنة والوشم على الجلد، سواء على الساق أو الذراع أو اليد أو القدم.

وبين أن سبب الخطورة يعود لوجود مادة مضافة للحنة، وهي مادة كيمياوية تقوم بتثبيت اللون وتمنع إزالة الحنة أو الوشم، حيث يمتص الجلد هذه المادة التي قد تصيب الإنسان بالحساسية الموضوعية، ثم تتطور لرغبة في الحك، تزيد تدريجياً لتسبب التهاباً، ثم تتفاقم الحالة لتصل للتورم وقد يأخذ الورم شكل الرسمة نفسها ويسبب آلاماً شديدة قد تصل لمضاعفات أخطر.

وذكر أن المادة الموجودة في الحنة تسمى “بي بي دي”، واسمها العلمي “بارافينيلين ديامين”، وهي سامة وتسبب ارتفاعاً في درجة حرارة الجسم، وتترك آثاراً تشوهية حتى بعد العلاج.

ولفت الناظر إلى أنه علاج هذه الحروق والتشوهات يتم بالكورتيزون، ويستمر العلاج من بين شهر إلى 3 شهور، ولكنه في النهاية يترك بقعة سمراء في الجسم مكان الرسمة أو الوشم.

Print Friendly