إصابات واعتقالات خلال قمع جيش الاحتلال للمسيرات السلمية الاسبوعية

محافظات/PNN-أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي أطلقه جنود الاحتلال خلال قمعهم للمسيرات السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان وكانت على النحو التالي:-

مسيرة كفر قدوم تندد بسياسة الاحتلال التوسعية الاستيطانية

ندد المشاركون في مسيرة كفر قدوم الاسبوعية المناهضة للاستيطان بسياسة الاحتلال التوسعية الاستيطانية التي كان اخرها قرار حكومة الاحتلال الاسرائيلية اقامة مستوطنة على اراضي قرية جالود جنوب نابلس.

وافاد الناطق الاعلامي في اقليم قلقيلية منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي ان المسيرة انطلقت بعد صلاة الجمعة بمشاركة اهالي البلدة ومتضامنين اجانب مرددين الشعارات الوطنية الداعية لانهاء الاحتلال بكافة اشكاله ، وتمكنوا من الوصول الى البوابة التي تغلق الشارع الرئيسي وقاموا بحرق اطارات السيارات دون ان يبلغ عن اصابات او اعتقالات بين صفوف المواطنين.

يذكر ان قوات الاحتلال منذ شهر لم تتواجد في موقع المسيرة في اطار استراتيجية جديدة تتبعها لمحاولة الايقاع بالشبان عبر نصب كمائن في الاراضي القريبة بخط سير المسيرة.

قوات الاحتلال الاسرائيلي تقمع مسيرة بلعين الاسبوعية

انطلقت اليوم مسيرة شعبية من وسط قرية بلعين باتجاه جدار الفصل العنصري الجديد بالقرب من ابو ليمون، وشارك في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، أهالي بلعين، ونشطاء سلام إسرائيليين والعشرات من المتضامنين الأجانب.

ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات والأغاني الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين.

وقام المتظاهرون عند وصولهم للجدار الجديد بالتسلق على الجدار ورفع الاعلام الفلسطينية عليه وحرق الاطارات على بوابة الجدار ، وبعد ذلك قام الجنود بملاحقة المتظاهرين بين أشجار الزيتون حتى مشارف القرية، واوقفوا مجموعة من المتضامنين الدوليين واخذوا جوازاتهم وتسجيل اسمائهم وأعلموهم بان هذه المنطقة هي منطقة عسكرية مغلقة يحظر على الجميع دخولها.

يتبع …..

Print Friendly