أخبار عاجلة

راديو حياة يكرم ابطالا نابلسيين من جديد

رام الله/PNN – “أنا بعتز انو مجرود الكنافة هو اللي علمني…”، بهذه الكلمات عبر الدكتور “هشام ابسيس” عن اعتزازه وفخره بوالده الذي كان له الفضل بتعليمه حتى اصبح من اوائل اطباء الاسنان في محافظة نابلس، اذا لم يكن في كل فلسطين، جاء ذلك خلال عرض فيلم “كان يا مكان نابلس زمان 2”, الذي ينظمه راديو حياة للعام الثاني على التوالي، والذي يكرم مجموعة من رجالات نابلس الذين شاركوا في تقديم برنامج كان يبث خلال شهر رمضان المبارك.

حيث احتفل راديو حياة يوم الثلاثاء الماضي بعرض فيلم “كان يامكان نابلس زمان 2”, والذي كان خلاصة للبرنامج الرمضاني “كان يا ما كان”, واشتمل الفيلم على العديد من اللقاءات مع رجال ونساء نابلس الذين عاشوا الحقبة الذهبية للمدينة في الماضي الجميل، وقدموا من خلاله العديد من القصص المؤثرة والمواقف الانسانية والتي عكست عمق انتمائهم وحبهم لنابلس، وذلك من خلال اعادة احياء الماضي الجميل بعاداته وتقاليده وتسليط الضوء عن الفروقات والاختلافات بين نابلس قديما وحديثا، وعبروا من خلاله عن العيش المشترك والتآخي والتسامح بين الديانات الثلاث (الاسلامية والمسيحية والسامرية)، عبر نسيج من العلاقات التي يجب الحفاظ عليها, وهم ابطال البرنامج وابطال الفيلم الذين عاشوا في تلك الحقبة الذهبية للمدينة في الزمن الماضي الجميل.

ويعتبر هذا البرنامج احد الانشطة المجتمعية التي يقدمها راديو حياة, فهو يسعى دائما لتقديم العديد من الانشطة المجتمعية التي تخدم المجتمع وافراده, فالهدف الاساسي منذ تأسيس الاذاعة خلق منبر جديد من منابر التعبير عن الرأي، صوت حر يعكس القضايا الحيوية التي تواجه مجتمعنا، ووسيلة هامة ملتزمة تعالج الواقع الاجتماعي والثقافي والشبابي، من أجل الوصول إلى نتائج إيجابية تخدم أفراد المجتمع, ولعل اهم اهدافه ايضا اعادة احياء الماضي الجميل بما يحمله من عادات وتقاليد تعبر عن اصالة وعراقة مدينة نابلس, وذلك عن طرق سرد قصص الماضي وتاريخه بألسن اشخاص عاصروا تلك الحقبة الزمنية, وامتزجت تفاصيل حياتهم بزقاق ومعالم البلدة القديمة.

وعن ما يميز هذا الفيلم عن سابقه قالت مديرة الاذاعة هند سعد: “طبيعة الاشخاص الذين تم استضافتهم لهذا العام هو ما يميز الفيلم عن العام الماضي، حيث تضمن تسعة من كبار المثقفين ورجال الخير وكبار الاساتذة الذين اضافوا اضافة نوعية للبرنامج الذي كان يبث خلال شهر رمضان المبارك وللفيلم الذي عرض خلال فعالية الاحتفال”.

حضر الحفل الذي جاء برعاية المستشفى الانجيلي العربي وضيافة سينما سيتي للعام الثاني على التوالي، مجموعة من ممثلي المؤسسات المحلية, وعلى رأسها وزارة الاعلام التي اعلنت خلال الحفل تبنيها لهذه الفعالية للعام المقبل, وتجدر الاشارة هنا الى ان الفيلم الذي انتجه راديو حياة قد اشرفت عليه شركة بال ميديا للخدمات الاعلامية، والتي بذلت جهدا كبيرا في التصوير والمونتاج واظهاره بهذه الصورة الرائعة التي عبر عنها مشاهدي هذا الفيلم من الحضور والجمهور وتأثرهم بما ورد من صور وكلمات وشخصيات تضمنها هذا الفيلم .

ويسعى راديو حياة الى أن يبقى السباق والرائد في البحث عن الافكار الابداعية, والى احياء نابلس مدينة للحضارة والتراث والتاريخ, ويبذل اقصى الجهود بالشراكة مع كل المؤسسات للحفاظ على الرسالة التي وجد من اجلها, واظهار نابلس بأبهى صورة, كما عهدناها، المدينة التي احتضنت ثلاثة ديانات، واحتضنت تاريخا عريقا تتغنى به كل فلسطين.

Print Friendly