ندوه فى اوروغواى حول دور المرأه الفلسطينيه ودورها فى حماية التراث الوطنى

بيت لحم/PNN/ بدعوة من مركز الدراسات ” فيفيان ترياس” فى اوروغواى تم عقد ندوه سياسيه وثقافيه حول الوضع فى فلسطين وبشكل خاص حول دور المرأه الفلسطينيه ودورها فى الحفاظ على التراث الفلسطينى بمشاركة مدير المركز, ومشاركة د. وليد عبد الرحيم/ سفير دولة فلسطين فى اوروغواى, والفنانه الفلسطينيه المختصه فى التراث الفلسطينى  ليبيا اشتى , والدكتور على هاندرو حامد وزير خارجية باراغواى السابق والمتخصص فى التاريخ الحديث , وعدد كبير من المختصيين والمتابعون للشؤون الفلسطينيه وشؤون الشرق الاوسط .

واستعرضت ليبيا اشتى دور المرأه الفلسطينيه خلال النضال ضد الانتداب البريطانى , ودورها المميز فى ايصال الصوت الفلسطينى الى منابر العالم , واهمية تاسيس الاتحاد العام للمرأه الفلسطينيه ودور الاتحاد فى وحدة الجهود للمرأه الفلسطينيه فى اماكن تواجدها فى العالم بهدف النضال ضد الاحتلال الاسرائيلى والاهتمام بدور المرأه المركزى فى الصمود من ناحيه وفى تنشئة الاجيال الفلسطينيه لتحقيق الاهداف الوطنيه لشعبنا .

وفى اطار اخر شرحت وبالتفصيل عن دور المرأه الفلسطينيه فى الحفاظ على التراث الفلسطينى وما يمثله الثوب الفلسطينى والتطريز فى الحفاظ على الشخصيه الفلسطينيه وعلى اهمية تربية الاجيال على هذه الثقافه لمواجهة موجة سرقة تراثنا التى تقوم به اسرائيل وكذلك سرقة الطعام الفلسطينى مما يتطلب منا المواجهه وبذل الامكانيات للمحافظه على تراثنا الوطنى وكذلك الدور الهام الذى يلعبه فى المسيره الوطنيه الفن التشكيلى الفلسطينى كجبهه مواجهه ضد الاحتلال ونقل الصوره الحقيقيه لنضالنا العادل فى وجه الاحتلال العنصرى .

واشارت فى مداخلتها على اهمية دور المرأه فى استخدام الشعر فى اطار النضال الوطنى وقرات العديد من القصائد لشاعرات فلسطينيات يؤكدوا على حق شعبنا بالحريه والاستقلال .

وقدم د. على هاندرو حامد مداخله حول المراحل التاريخيه للنضال الفلسطينى والانجازات التى تم تحقيقها على صعيد تجسيد الشخصيه الفلسطينيه المستقله و خوض النضال السياسى والدبلوماسى للوصول الى الاعتراف العالمى بحقوق الشعب الفلسطينى وحقه فى تقرير المصير وكسب دعم المجتمع الدولى والاعتراف من الامم المتحده بحق الشعب الفلسطينى بدوله مستقله وعاصمتها القدس . معبرا عن المطلب العالمى بضرورة انهاء الاحتلال الاسرائيلى ووقف بناء المستوطنات ووقف سياسة التمييز العنصرى ضد الشعب الفلسطينى .

وفى ختام الندوه تم الاجابه على العديد من اسئلة المشاركين فى جو تضامنى مع شعبنا الفلسطينى .

وشكر د. وليد عبد الرحيم سفير دولة فلسطين مركز الدراسات لتنظيمه هذه الندوه الهامه واكد على اهمية تضامن اوروغواى حكومة وشعبأ مع قضيتنا العادله .

Print Friendly