نادي بال-فت يعقد فعالية رياضية توعوية حول سرطان الثدي

رام الله/PNN- عقد نادي بال-فت أمس السبت، فعالية رياضية خصص ريعها لدعم مركز دنيا لأورام النساء، وذلك للسنة الثانية على التوالي ضمن رؤيته الاستراتيجية حول دور المؤسسات الرياضية في دعم القطاع الصحي في فلسطين.

تشكّل الفعالية منافسة رياضية داخلية لأعضاء النادي بين فرق ثنائية من ذكر وأنثى يمارسون تمارين متعددة من رياضة التقوية والتأهيل “كروسفت CrossFit”، وتهدف المنافسة بشكل أساسي لخلق أجواء ممتعة أثناء ممارسة الرياضة وإظهار الدعم الاجتماعي والنفسي للنساء وتشجيعهن للتوجه للفحص المبكّر.

وتأتي هذه الفعالية ضمن شهر أكتوبر \تشرين أول من كل عام كجزء من العمل المجتمعي لدعم المريضات بسرطان الثدي، والتوعية بأهمية الفحص المبكّر الذي يساهم في رفع نسبة نجاح العلاج 90%، حسب الدراسات.

ويرى باسل قطامش، مؤسس ومدير النادي، أن مركز دنيا لأورام النساء كمركز صحي غير ربحي بحاجة لهذا النوع من الدعم على مدار العام لتلبية احتياجات النساء غير القادرات على دفع تكاليف التشخيص والعلاج والتأهيل. كما يؤكد قطامش أن رياضة الكروسفت تحديداً تركّز على أهمية بناء مجتمع متآلف داخل النادي لتنعكس التجربة على المجتمع ككل فيما بعد.

فيما يضع النادي والذي تشكّل النساء فيه 60% من عدد الأعضاء الكليّ، على سلم أولوياته القيام بتعزيز الثقة لدى النساء بالمجتمع المحيط بهن من خلال الاعتناء بتغذيتهن وقوتهن البدنية وصحتهن النفسية.

فيقيم النادي هذه الفعالية سنوياً للاحتفاء بنجاة النساء من سرطان الثدي وقدرتهن على تخطي مرحلة العلاج وتحدياتها، ويدعم النساء اللواتي ما زلن في غمار هذه المعركة، بالإضافة للتعبير عن امتنان مجتمع كروسفت للصحة التي يتمتع بها ويطمح لنشر هذا الفكر في كل مكان.

يذكر أن نادي بال-فت هو النادي الأول والوحيد في فلسطين المرخّص من مؤسسة كروسفت العالميّة تحت اسم “كروسفت رام الله”، ويدير النادي مجموعة من المدربين الحاصلين على شهادات معتمدة عالمياً.

أما رياضة كروسفت والتي نشأت في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2000 تتبع منهجية محددة في التدريب تعتمد على نظريات التقوية والتأهيل والإعداد البدني من خلال تمارين تتنوع بشكل مستمر لتحريك مجموعات عضلية بطريقة مدروسة على درجة عالية من الشدّة بهدف تأهيل الأفراد لممارسة مهامهم اليومية بكفاءة عالية والحفاظ على صحتهم الجسدية والنفسية.

ومن ناحية أخرى شكر قطامش مجتمع النادي على دعم هذه المبادرة والتقدّم بتبرعات سخية لمركز دنيا التابع للجان العمل الصحي، كما شكر كل من شركة المشروبات الوطنية وشركة V&V للإعلان والتسويق، وستوديو التصميم12 ( دنيس صبح)، على التطوع في الفعالية من خلال توزيع عبوات المياه المجانية والمطبوعات الترويجية.

Print Friendly